ترامب يتوعد إيران إذا استأنفت برنامجها النووي

09/05/2018
توعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران بما سماه العواقب الخطيرة للغاية إذا استأنفت برنامجها النووي وبعد يوم واحد من إعلانه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق المبرم مع إيران جدد ترامب القول إن واشنطن ستبدأ بفرض عقوبات قاسية على إيران مجددا التزامه بأمن إسرائيل التي قال إن الاتفاق يؤذيها لقد أنهينا بالأمس اتفاقا مروع للغاية لم يوقع مثله من قبل وسنوقع على إيران عقوبات لم نوقع معها من قبل على أي دولة وستحدث أثرها سريعا وسنرى ماذا سيحدث لا يمكن هذا الاتفاق يؤذي العالم وهذا ما لم تفعله بلادنا بالأمس تحدث بنيامين نتنياهو وهو سعيد بما فعلناه ورغم أن الاتحاد الأوروبي تعهد بحماية الاتفاق إلا أن تداعيات الموقف المربك الذي أفرزه قرار ترمب بدت واضحة وتقرأ من بين ثنايا تصريحات شركاء الاتفاق الثلاثة ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وانقطعت ألمانية بأن الدول الثلاث ستقوم بكل ما يلزم لضمان بقاء إيران في الاتفاق لقد أحطنا علما بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران وهو أمر خطير للغاية يحدث لهكذا اتفاق ورغم أسفنا وقلقنا مما جرى سنظل ملتزمين بهذا الاتفاق وسنفعل كل ما في وسعنا كي تلتزم إيران في المستقبل لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفي أن أوروبا أمامها فرصة محدودة للحفاظ على الاتفاق النووي المبرم مع إيران بينما لم يخف مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي عدم ثقته بشركاء الاتفاق الأوروبيين ورهن خلال رده على سياسيين إيرانيين تحدثوا عن أهمية بقاء طهران في الاتفاق رهن البقاء بتقديم هؤلاء الشركاء ضمانات واضحة وكافية وجديرة بالثقة ليس لدي ثقة بهذه الدول ويجب عدم الثقة بهم إذا أردتم البقاء في الاتفاق لابد من الحصول على ضمانات واضحة وكافية وعملية إذا استطعتم الحصول على ضمانات جديرة بالثقة فهذا مقبول وعدا ذلك فإني أستبعد جدا أن نبقى في الاتفاق النووي ومن بين مختلف تداعيات تفرض تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أكد فيها أن إيران تخضع لنظام تحقق نووي هو الأكثر صلابة في العالم وأنها ملتزمة بتنفيذ التعهدات التي وقعت عليها تفرض نفسها على الحدث تطورات تبقي الترقب المشوب بالحذر والقلق على أشده لدى مختلف الجهات المعنية