انتخابات ماليزيا.. تقدم الجبهة الحاكمة على المعارضة

09/05/2018
بانتهاء عملية اقتراع في الانتخابات الماليزية بدأ ترقب نتائجها الأولية وبينما تؤكد لجنة الانتخابات العامة أن التصويت مضى بسلاسة ودون مشكلات تذكر فإن مراقبين يرون أن ارتفاع نسبة إقبال الناخبين تصب في صالح المعارضة خلافا لاستطلاعات رأي رجحت فوز التحالف الحاكم بفارق بسيط لدي خمسة مراكز تصويت في هذه الدائرة وهناك أماكن مخصصة للذين هم فوق الخمسين نعم الصفوف طويلة ولكن هذا طبيعي بالنسبة إلى أي انتخابات ولدي خبرة في الانتخابات والأمور تسير بسلاسة إنها المرة الأولى التي يختار فيها هؤلاء الشبان ممثليهم في السلطة التشريعية ومن ثم التنفيذية ويقولون إنهم لا يبالون بانتظار طويل لممارسة حقهم الديمقراطي وهم من بين مليون وستمائة ألف ناخب بلغوا حديثا السن القانوني للتصويت وقد يفوق وعيهم الديمقراطي كبار السن جميع البرامج الانتخابية ليست جيدة لكن البرنامج الذي يخدم الشعب على المدى البعيد هو الأفضل فمثلا إعفاءه من تقل أعمارهم عن ستة وعشرين سنة من ضريبة الدخل أو إلغاء ضريبة المبيعات قد يكون مفيدا في المدى القريب لكنه لا يفيد الاقتصاد في المدى البعيد اعتاد الماليزيون على انتخابات منتظمة كل خمس سنوات كانت الغلبة تحسب فيها تلقائيا لتحالف الجبهة الوطنية الحاكم لكن هذه هي المرة الأولى التي يتقلص فيها الفارق في استطلاعات الرأي بين التحالفين حزبيين يقودهما رئيس الوزراء الحالي والسابق له يكبره سنا بنحو عشرين عاما يتنافسان على أصوات أكثر من أربعة عشر مليون ناخب تبدو الانتخابات الماليزية الرابعة عشرة الأكثر حدة في تاريخ البلاد فالتحالف الحاكم بزعامة نجيب عبد الرزاق مستميت للحفاظ على سلطته ومهاتير محمد الذي يقود المعارضة يغامر بتاريخه والحزب الإسلامي يجازف بدخول الانتخابات منفردا سامر علاوي الجزيرة