الفيضانات تداهم مخيمات المهجرين في ريف حلب

08/05/2018
أوضاعا كارثية تشهدها المخيمات التي تؤوي المهجرين من عدة مناطق سورية سواء من أهالي ريف حلب المهجرين من قراهم او لواصلين حديثا من دوما ومناطق أخرى في سوريا طبعا كما تشاهدون الأمطار أحدثت فيضانات في هذه المخيمات العشوائية وحتى مراكز الإيواء المؤقتة التي تتواجد أو التي تواجد فيها أهالي الغوطة الشرقية شهدت أيضا غرق عدة خيام وأوضاع صعبة حقيقة يعيشها هؤلاء المهجرين للمفارقة في ظل هذه الأوضاع الصعبة كان لمن وصل أساسا من المهجرين هناك دفعات أخرى من مهجري ريف دمشق ومهجرين ريف حمص مازالت تنتظر الدخول إلى المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر هنا في شمال حلب ربما ينضم إلى هذه الأوضاع الكارثية في ظل ما يصفه الأهالي بأنهم يريدون حل نهائي لأوضاعهم في هذه المخيمات ففي كل فصل شتاء وفي كل هطول الأمطار تحدث هذه الأوضاع سيبقون ضمن هذه الخيم التي لا تقيهم لا برد الشتاء ولا حر الصيف يعانون مع اطفالهم ما يعانون لذلك رصدنا حقيقة أوضاع صعبة هذه كانت عينة وهناك عدة مخيمات فيها أوضاع أصعب وحالة الطوفان فيها أكبر ولكن نحن لم نستطع الوصول إليها لذلك الأهالي يناشدون أن يتم حل أوضاعهم أو إن كان مصيرهم الخيام يكونوا في خيام أفضل وأن لا يضطروا أو ألا يكون حالهم كما هو الحال الآن معن خضر الجزيرة ريف حلب الشمالي