الفساد العنوان الأول الانتخابات العراقية

09/05/2018
يعصف الفساد بالعراق فيتحول عنوان للدعاية الانتخابية من المرشحين من يعلن الحرب عليه ومنهم من يستخدمه للإضرار بمنافسيه من خلال الكشف عن قضايا الفساد المتورطين فيها فتح البرلمان أمام ترشح مطلوبين للقضاء وقوائم انتخابية يترأسها متهمون بقضايا فساد مالي وإداري بعد أن عجز القضاء عن منعهم من الترشح هكذا تقول هيئات مدنية عراقية فمنذ هذا المشهد قبل خمسة عشر عاما لم تتوقف الصراعات على أرض العراق ولم تتوقف معها الأزمات عن خنقه دون أن يجد العراقيون ما يستندون إليه للخروج من أزماتهم ويزيد الفساد من عمق جراحه بعد أن تحول إلى حالة ثابتة في ظل محاربة خجولة ثلاثمائة وخمسين مليار دولار خسرها العراق منذ غزوه هذا ما تشير إليه الإحصاءات تهريب للعملة وعقود متلكئة ومشاريع وهمية عناوين فساد المسؤولين في بلد منح أكثر من ألف مليار دولار منذ عام 2003 لكنه لا يزال يعتبر أكثر دول العالم فسادا وفق مؤشرات دولية والحديث عن أرقام خيالية سرقت من خزينة الدولة ولا تزال وفي غمرة الحديث عن الفساد تشير التقارير إلى أن مليار دولار أميركي أنفقت من الكتل الرئيسية الثلاث على حملاتها الانتخابية وفي غابة من الوجوه المبتسمة تغيب وجوه العراقيين المهمشين والمحبطين من محاربة الفساد