ناشط فلسطيني يحيي حلم العودة بتوثيق قصص النكبة

08/05/2018
يتحين جهاد أحمد الفرص للجلوس مع أبنائه ويحاول تقريب تاريخ بلدة أجداده عبدس قبل النكبة وطبيعة الحياة فيها فهو في عقده الخامس لكنه كرس أوقاته لجمع المعلومات عن بلدته الأصلية وتوثيق أحداث الهجرة من كبار السن من الأقارب والمعارف ونشرها عبر قنواته الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي جلست مع كبار السن وخوفا من ضياع الذاكرة بدي أسجل معهم فيديوهات كان العائلة مبسوطين جدا وفي أزقة المخيم حيث الأقارب والأصدقاء يتوجه جهاد ليلتقي الحاج أبو النصر الذي يحتفظ بذاكرة ثرية وموسوعة تاريخية ليعرض عليه وثائق وخرائط عن بلدته ويؤكد صحتها أنا عمري حاليا حوالي سنة مش ناس لحد الآن إيش اللي حصل مش ناسي شو بدي أقول لك الجيل حاليا اشهد بالله أنه متمسك بالبلاد أكثر منا من كثر كثر الظلم اللي هو عايش فيه وبرفقة ابنه أحمد الطالب الجامعي يتجه جهاد إلى الحدود حيث مخيم العودة يستعيدان مواقف وذكريات تناقلها كبار السن من الأجداد والجيران عن أحداث النكبة والتهجير ومصير الأرض وأبنائها وحلم العودة إليها تسربت هذا التاريخ من آبائه وأجداده وأنا متمسك بهذا الحق الوطني وهذا الواجب الوطني وأنا عائد إلى عبدس مشارك في مسيرات العودة على أمل أن نلقاكم إن شاء الله أجيال كاملة من الفلسطينيين عاشوا لاجئين منذ النكبة ومنهم جهاد أحمد وأبناؤه يحلمون بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد ويؤكدون أن الضغوط السياسية الإقليمية والدولية لن تثنيهم عن المطالبة بحقهم في العودة هبة عكيلة الجزيرة من المنطقة الحدودية شرق خان يونس