عـاجـل: الرئيس الإيراني: الممرات المائية الدولية لن تنعم بالأمن كما في السابق إذا تم إيقاف صادراتنا النفطية

ترامب سيعلن قراره بشأن الاتفاق النووي مع إيران

08/05/2018
اتخذ ترمب قراره كثيرا بشأن الاتفاق النووي مع إيران وحدد موعدا لإعلانه الحلفاء الأوروبيون وعبر الزيارات المتعاقبة لواشنطن فشلوا في إقناعه بالإبقاء على الاتفاق وعدم الانسحاب منه لكن لا أحد يعلم رغم ذلك طبيعة القرار الذي انتهى إليه ترمب خيارات عديدة أمام ترمب من بينها الانسحاب كليا من الاتفاق وإعادة تفعيل جميع العقوبات على إيران سعيا لمفاوضات جديدة لإبرام اتفاق جديد وشامل أو البقاء في الاتفاق الحالي مع إعادة فرض بعض العقوبات ورفع عقوبات أخرى لإتاحة المجال لمزيد من المفاوضات مع الحلفاء الأوروبيين والانسحاب نهائيا لاحقا في حال تعذر إصلاح الاتفاق أيضا قد يلجأ ترمب إلى فرض عقوبات جديدة مع وقف التنفيذ والتحديد مهلة لمفاوضات إضافية بهدف تعديل الاتفاق بجميع الأحوال ستكون هناك عواقب وتبعات محلية ودولية وإقليمية متفاوتة في حال اتخاذ أي من تلك الإجراءات بإلغاء الاتفاق يعتقد أنه سوف يسترضي قاعدته الجماهيرية وفي اعتقادي من غير المرجح أن يحدث ذلك بل قد يأتي بنتائج عكسية فمؤيدو ترامب لا يريدون حربا جديدة في الشرق الأوسط والانسحاب من الاتفاق يرفع من مخاطر نشوب الحرب الإدارة الأميركية تضم أيضا صقورا يعارضون بشدة الاتفاق وقد اتخذت مؤخرا خطوات عديدة بدت فيها كمن يمهد بالفعل للانسحاب من الاتفاق إذ صعدت خطابها ضده كما تبنت الرواية الإسرائيلية بشأن العثور على وثائق تثبت كما تقول كذب إيران بشأن برنامجها النووي الكونجرس الأميركي لم يقدم حتى الآن على أي خطوة لمطالبة الرئيس بالإبقاء على الاتفاق رغم أن غالبية الأعضاء الجمهوريين يتفقون مع نظرائهم الديمقراطيين في معارضته انسحاب أحادي الجانب من الاتفاق في وقت تبدو فيه إيران ملتزمة ببنوده قد يلجأ سرا لاتخاذ قرار مثير للجدل بشأن الاتفاق النووي وذلك لصرف الأنظار كما يقول معارضوه عن التحقيقات والمشكلات التي تلاحق إدارته تباعا منذ توليه الرئاسة مراد هاشم الجزيرة واشنطن