أبرز الردود على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي

08/05/2018
هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب كثيرا بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران حتى صار الجميع تقريبا مقتنعا منذ مدة أنه أمر واقع لا محالة لكن اللافت أن الإتحاد الأوروبي قابل منذ البداية إثارة ترمب على الانسحاب بإصرار على الحفاظ على هذا الاتفاق مباشرة بعد إعلان ترامب انسحابه من الاتفاق قالت فيدريكا موغيريني مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد إنه عازم على الحفاظ على الاتفاق النووي وأضافت أن هذا الاتفاق هو أحد أبرز إنجازات الدبلوماسية الدولية وأعلنت الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن أسفها لقرار ترمب الانسحاب من الاتفاق وقد جدد الاتحاد موقفه قبيل إعلان ترمب عن قراره وقال إنه ملتزم بالاتفاق لأنه فعال ولأن إيران ملتزمة بتطبيقه وأوضح أن الأمر لا يتعلق بالنوايا ولكن بحقائق هذا الوضع يخلق حالة نادرة في علاقات الدول الغربية فقليلا ما يتخذ الاتحاد الأوروبي مواقف متعارضة تماما مع مواقف حليفه الأميركي كما يحدث الآن وقد حرصت الدول الأوروبية الثلاث حتى قبيل إعلان الانسحاب على تأكيد رغبتها في الحفاظ على الاتفاق النووي وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قال في حوار مع قناة فوكس نيوز المقربة من ترمب إن بالاتفاق بعض العيوب لكن هذا لا يستدعي إلغاءه أما وزير الخارجية الألماني فقد كان أوضح في التعبير عن موقفه وقال إن ألمانيا مقتنعة أن هذا الاتفاق يجعل العالم أكثر أمانا ولذلك يجب الحفاظ عليه وعبر وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لو دريان عن موقف مماثل وقال إن الأوروبيين عازمون على إنقاذ هذا الاتفاق لأنه يمكن من منع انتشار الأسلحة النووية وذهبت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أبعد من ذلك وقالت إن فرنسا ستواصل الجهود للتوصل إلى صفقة أوسع سواء بمشاركة الولايات المتحدة أو بدونها والمثير هنا أن موقف الاتحاد الأوروبي من الاتفاق النووي أقرب إلى موقف روسيا منه إلى موقف الولايات المتحدة فالروس متشبثون بهذا الاتفاق وقد حذر الكرملين من أن انسحاب ترامب من الاتفاق سيشكل تهديدا للأمن الدولي أما الصينيون فقد عبروا هم أيضا عن ضرورة الحفاظ على كامل الاتفاق النووي لأنه في نظرهم يساهم في دعم الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط في هذه المنطقة أبدت إسرائيل والسعودية والإمارات تأييدا كبيرا لانسحاب ترامب من الاتفاق النووي بدت مواقف هذه الدول من الاتفاق منسجمة كما هو الأمر بشأن قضايا أخرى عبرت عن ذلك من خلال تصريحات عديدة تهاجم إيران وتتهمها بعدم احترام الاتفاق كان أبرزها عرض نتنياهو الذي اتهم فيه إيران بالكذب بشأن برنامجها النووي أبدى نتنياهو حماسة كبيرة للانسحاب ترمب من الاتفاق وخرج مرحبا به مباشرة بعد إعلانه بلغة لا تخلو من تهديد وقال إن إسرائيل تثمن القرار وجيشها جاهز لتوجيه الضربات لكل من يحاول الاعتداء عليها