هذا الصباح- ملبورن الأسترالية تنقب عن ماضيها القديم

07/05/2018
بحث وتنقيب عما يخفيه باطن الأرض في مدينة ميلبورن الأسترالية يتعلق الأمر بالآثار والماضي وما كانت عليه الحياة في هذا الجزء من البلاد والعالم ويزيد من أهمية هذا المشروع أن أستراليا بلد أو قارة بكر ما تزال تحوي الكثير من الأسرار أسرار بدأت تتكشف رويدا رويدا بعد مجيء المهاجرين الأوروبيين لكن علماء الآثار يفترضون بوجود آثار أخرى قد تكشف هوية المكان وأنشطة سكانه في مختلف الحقب التاريخية السابقة من هنا سبق علماء الآثار والمؤرخون فرق حفر خط قطار الأنفاق الجديد فإدخال آليات الحفر في مسار النفق لاحقا قد يفسد الكثير من الاستكشافات الأثرية المتوقعة أستراليا مظاهر الحياة منذ فجر التاريخ وقد طور السكان الأصليون أساليب عيش خاصة بهم قبل مجيء الغزاة الأوروبيين وهذا ما يريد العلماء تسليط المزيد من الأضواء عليه تنجز حفريات مترو الأنفاق في حي المال والأعمال في قلب المدينة النابض حيث تشمخ ناطحات السحاب بمعنى أن ميلبورن المزهوة بحاضرها وما بلغته من تطور لم تنس ماضيها وها هي تنقب عنه بقدر ما تستطيع