هذا الصباح-طفل مغربي يتحدى إعاقته ويصبح طاهيا مشهور

07/05/2018
لم تمنعه إعاقته وصغار سنه من أن يظهر إبداعاته الفنية الطاهي المغربي عمر البالغ من العمر عاما امتهنت تبقى منذ أربع سنوات واتخذ من وسائل التواصل الاجتماعي منصة لعرض مجمل وصفاته إلى جانب المتعة يساعد على بناء عضلاته فهو يعاني من مرض الاعتلال العضلي الذي يضعف أنسجة العضلات في جسده مرض نادر لم يمنع عمر من التفنن في الطبخ وصفات مبتكرة كان للأم دور فيها عبر نشر مقاطع مصورة لابنها على منصات التواصل للتعريف بقدراته ما خلق شعبية واسعة للفتى إذ وصل عدد متابعه إلى أكثر من 70 ألف مشترك في صفحته على فيسبوك وعشرة آلاف في قناته على يوتيوب التي أنشأها أحب مشاهدة مقاطع مصورة على اليوتيوب كما قلت في ذهني لماذا لا أنشئ القناة على اليوتيوب وحسابا على الفيسبوك حتى يعرف الناس أنه حتى لو كنت معاق يمكنني من القيام بالكثير من الأشياء منصات اجتماعية ساهمت في صقل الموهبة الطباخ الصغير ما جعله يضع بصمته الخاصة أطباق مبتكرة إصرارا على الابتكار أهله لنيل جائزة الشخصية الأكثر إلهاما على الإنترنت في المغرب لعام 2016 جائزة أدت إلى تهافت شخصيات مرموقة في المغرب على عمر لإعداد أطباق خاصة لهم إذا كنت تريد أن تكون طباخا فيجب أن يكون لديك صبر ثانيا يجب أن تكون لديك ابتسامة جيدة أحلام عمر لم تتوقف فهو يطمح لإنشاء مطعم خاص به أحلام على قائمة الانتظار يمكن للأيام أن تجعلها حقيقة