نازح عراقي يرشح نفسه لانتخابات البرلمان العراقي

07/05/2018
عبد الباري مطلق نازح رشح نفسه للبرلمان العراقي وبدعم من بعض نازحي المخيم وعشيرته وأحد الأحزاب السياسية أطلق حملته المتواضعة مع إقراره بصعوبة المنافسة صعبة بالنسبة لي أنا مجرد نازح في مخيم لكن سبب الترشيح معاناتنا معاناة على مدار معاناة الشعب العراقي بصورة عامة على مدار 14 سنة أو معاناة نازحي إخواني النازحين على مدار ثلاث سنوات ونصف هذا اللي دفعنا حقيقة الناس علي أنا كمرشح يعني أنا رشحت من الناس قبل انتخبت من الناس الناس قبل أن أقرر أنا أغلب نازحي المخيمات لم يتمكنوا من تحديث بياناتهم الشخصية والحصول على البطاقة الانتخابية ما دفع مفوضية الانتخابات لجعل التصويت يدويا بمعزل عن الإلكتروني الذي سيكون السمة السائدة للانتخابات العراقية إحنا كإدارة المخيم أكيد حريصين على أن تجري العملية بكل شفافية أن يكون هناك ضمان لحرية الناخب دون أي ضغوطات فواجبنا إدارة المخيم أن يمارس الناخب بحرية تامة وأن يكون هناك ضمان لحريتي وبدون أي ضغوطات وتشهد مخيمات النازحين حراكا انتخابيا شبه صامت بسبب قيود الحملات الانتخابية في المخيمات يصعب توقع نجاح عبد الباري من عدمه في انتخابات مجلس النواب العراقي وسط منافسة شرسة بين الكتل السياسية والأحزاب لكنه شرف المحاولة من قبل نازح في بيت متنقل يجتمع عبد الباري مع أقاربه ومناصريه في المخيم ويشارك مع حزب وجوه عشائرية شكل على عجل لخوض الانتخابات أمام مجلسه بالنسبة للمرشح النازح ملفات بحجم العراق كالفساد والمعتقلين والمختطفين والصحة والتعليم والزراعة والوضع المعيشي ناصر شديد الجزيرة من مخيم بحركة أربيل