مركز لمكافحة التطرف في مارع شمال حلب

07/05/2018
ألقي على مسامعه ما يمكن أن يمسح من ذاكرتهم ما يحول دون عودتهم للعيش بسلام مع محيطه أتابع المدرس حسين حديثه بالقول إنه يؤمن جدا بإمكانية تغيير الواقع وأن نخرج من هؤلاء الشبان ما فيه خير لأهل المنطقة المكان هو مركز مكافحة الفكر المتطرف في شمال حلب والحضور هم مقاتلون سابقون في تنظيم الدولة إعادة تأهيلهم للاندماج في المجتمع طبعا الشخص لما يكون في الملعب ما بيشوف كل الملعب وأنا بدي أشوف المنطقة اللي حولي في موعد معين انما المتفرج يشوف كل الملعب يشوف الطرف اللي هون والطرف إللي هون وبيقدر يحكم مين الأقوى ومين الصح المجرى الطبيعي للحياة هكذا يصف خليل واقعه بعد ان تجاوز مرحلة انضمامه لتنظيم الدولة بعد سنة قضائها بين السجن ومركز مكافحة الفكر المتطرف تجاوز هذا الشاب وآخرون مرحلة كانوا قضوها مع تنظيم بسبب سيطرته على المنطقة الكثير من الآثار الاجتماعية هذه الآثار التي تبقت هناك مبادرات تسعى لمساعدة المجتمع على تجاوزها خليفة معتقل سابق للتنظيم وناشط في منصات التواصل لديه مبادرة لتجاوز الآثار الاجتماعية للتنظيم في المنطقة وتجنيد الشباب مخاطر الانجرار إلى هذا الفكر مرة الهدف هو ترميم الخراب الذي سببته هذه التنظيمات بالمجتمع السوري وعادة تصحيح تصحيح مفاهيم والنصوص الدينية ومصطلحات دينية اللي سممتها ووجود هذه التنظيمات في المدن اللي كانت موجودة فيها أزالت القوة العسكرية وجود التنظيم من المنطقة إلا أن ناشطين حقوقيين يرون أن مئات الأطفال والارامل الذين خلفهم التنظيم يشكلون حملا ثقيلا يحتاج لجهود منظمات دولية تساعد على تجاوز ما حدث وعادة السلام للمجتمع معن الخضر ريف حلب الشرقي