ماليزيا.. نظام الحكم والسلطة

07/05/2018
تنتهج ماليزيا نظاما سياسيا فريدا مكنها من إدارة مجتمع متعدد الأعراق الحكم ملكي دستوري يتداول دوريا على رأس تسع ولايات كل أربع سنوات بين تسعة سلاطين أما السلطة التنفيذية فهي بيد رئيس الوزراء الذي ينتخبه البرلمان كل خمس سنوات توجد ثلاث مناطق ذات حكم فدرالي في ماليزيا هي كوالالمبور والعاصمة الإدارية بوتراجايا جزيرة لابوان الملك أو السلطان هو من يمنح أعلى لقب الدولة ويستمتعون لرؤساء الوزراء بعد انتهاء ولاياتهم انتخابات هذا العام يتنفس فيها رئيس الوزراء الحالي نجيب عبد الرزاق مع رئيس الوزراء الأسبق مهاتير محمد نجيب يخوضها لولاية ثالثة في أجواء يخيم عليها انزعاج الماليزيين من ارتفاع الأسعار وفضيحة بمليارات الدولارات تتعلق بصندوق سيادي ومعلمه مهاتير محمد يعودون إليها بعد خمسة عشر عاما من تركه منصب رئيس الوزراء الذي ظل فيه لاثنين وعشرين عاما صلاحيات الملوك والسلاطين قلصت في عهد مهاتير ما جعل المزاج العام لدى الماليزيين غير مرتاح له ورغم أن السلاطين لا يتدخلون في سياسة عادة فإنهم يواصلون رسائلهم للشعب بطرق مباشرة أو غير مباشرة البرلمان الماليزي ينقسم إلى غرفتين مجلس الشعب أو ديوان راعيت ومجلس الدولة أو ديوان نيغارا وكل ولاية لها برلمانها الخاص وحكومتها الخاصة البرلمان الماليزي يتكون من 222 عضوا والملك أو سلطان ولاية هو من يكلف رئيس الوزراء أو رئيس الحكومة المحلية الذي يرى فيه القدرة على كسب ثقة البرلمان الدوائر الانتخابية في ماليزيا فتقوم الحكومة بترسيمها عبر لجنة انتخابية بما يتناسب مع عدد الناخبين لكن المعارضة تتهم الحكومة بترسيم هذه الدوائر بما يحقق لها ضمان أكبر عدد من مقاعد البرلمان