هذا الصباح- وفاة الشاعر الغنائي السوداني محمد يوسف موسى

06/05/2018
الشفافية والمفردة الموحية والتعلق بمصادر إلهام لم يفصح عنها هذا غيض من فيض الشاعر الغنائي السوداني محمد يوسف موسى الذي رحل السبت عن عمر ناهز 72 عام كتب الشعر منذ صباه الباكر وكانت بدايته مع القصيدة الفصيحة قبل أن يتحول إلى الشعر الغنائي سرى صوت موسى الشعري وصال وجال منذ مطلع ستينيات القرن الماضي والمحصلة ثمانون أغنية تحول معظمها إلى ايقونات توزعت أغاني موسى بين فنانين كبار مثل عثمان حسين وسيد خليفة وصلاح ابن البادية ومحمد وردي والقائمة تطول شكل ثنائيا مع الفنان صلاح بن البادية أثمر ستة عشر عملا غنائيا تتصدرها الأغنية الشهيرة كلمة شكل موسى مع شعراء آخرين ملامح أهم مرحلة من مراحل التطور الأغنية السودانية فما اصطلح على تسميته الأغنية الحديثة هي وليدة تجارب ومبادرات شعرية ولحنية بدأت في الخمسينيات ونمت وشبت عن الطوق اعتبارا من الستينيات رحل محمد يوسف موسى الشاعر والصحفي والنقابي الذي ترأس اتحاد شعراء الأغنية رحل موسى وقد أودع الوجدان السوداني أجمل ما نظم في المشاعر والقيم والعلاقات الإنسانية بتجلياتها الخاصة جدا وتلك العامة المفتوحة بين الناس