هذا الصباح– طرق تنمية الذاكرة لاسترجاع المعلومات بسهولة

06/05/2018
تقوم الذاكرة بتخزين كل الأحداث والمعلومات التي مرت بك وهي تشكل جزءا هاما من هويتك الإنسانية والشخصية ويؤدي ضمورها لأثر صحية واجتماعية تغيرت حياتك بالكامل عن أهم الطرق للتنمية ذاكرتك التي يعتمد العديد من ممارستك الشخصية والمهنية على دقتها وسلامتها أولا أهمية الذاكرة السليمة مهنيا في عالم تتدفق فيه المعلومات بغزارة غير مسبوقة تقع عليك مهمة حفظ المهم منها وتبادله لتأمين التواصل مع من يحيطون تاريخا معينا أو بعضا من حديث أو أين وضعت ملف وماذا أسميته أو أن تتذكر موقف أو تعبير على وجه محدثك أو رائحة معينة هي أمور أساسية لنجاحك اليومي اتخاذك القرارات المناسبة أن تتذكر اسمه شخص عندما تصافحه أتذكر رقم هاتف هاتفك في مكان ما هي من الأشياء البسيطة ولكنها ترتدي أهمية قصوى في لحظتها فلتكن الحد محط إعجاب وتقدير ثانيا كيف تنمي ذاكرتك تعتبر الحمية الغذائية المتوازنة بغاية الأهمية لذاكرة سليمة وفعالة تناول الخضروات الطازجة والأسماك الغنية بالزيوت الصحية على رأس القائمة فيما يعتبر السكر من ألد أعداء الذاكرة مثله مثل الكحول والمخدرات التمارين الرياضية تساعد بشكل هام في ترسيخ المعلومات تخزنها الذاكرة بفضل تحفيز الكيميائي للدماغ أما أفضل الطرق لتنمية ذاكرة فتكون بتمرير الدماء كما تمرر أي عمل آخر مثل قراءة الكتب والكتاب وحل الأحاجي والألعاب التي تستدعي تحفيزا للتفكير كان شطرنج والكلمات المتقاطعة وغيرها كلها تعتبر طوق النجاة للذاكرة على المدى الطويل التركيز والنوم تعمل دائما على التركيز على إنجاز عمل واحد كامل الانتباه سواء عندما تكتب أو تستمع أو تحضر اجتماع فهذا سيساعدك على تثبيت المعلومات استرجاعها النوم الجيد يوميا أساسي للقضاء على تدهور الذاكرة حاول الحصول على سبع أو ثمان ساعات نوم يوميا ضمن روتين الثابت ولتكن غرفة نومك معتمة من وخالية من الأجهزة أخيرا تذكر أن ذاكرتك هي هويتك وهي سياسة الأمن لمن ينفعك وضد ما يدرك تستهتر بسلامتها