المشروع الاستيطاني في فلسطين التاريخية

06/05/2018
هذا هو كيبوتزا غانا أول تجمع تعاوني يهودي أقيم جنوب بحيرة طبرية حيث كانت الحركة الصهيونية تبحث عن موطئ قدم لها في فلسطين التاريخية يوفر أرشيف دغانيه نظرة على أوائل المهاجرين الروس الذين استملكوا الأرض وزرعوها وبنوا عليها وكانت هذه المستعمرات الركيزة لتأسيس إسرائيل وبناء مؤسساتها الاستيطان اليهودي خصوصا التعاوني هو الذي استوعب المهاجرين الجدد وأقام الجيش وانتصر في حرب الاستقلال في بنية مؤسسات الدولة الصحية والاجتماعية التي مهدت لإقامة إسرائيل ومع ذلك لو لم يرفض العرب قرار التقسيم ما كانت إسرائيل لتقوم أيضا فكل ما تمكنت الحركة الصهيونية من استملاكه حتى عام ثمانية وأربعين وبمساعدة الانتداب البريطاني لم يتعد ستة في المائة من أرض فلسطين التاريخية فحلت النكبة وتأسست إسرائيل على أنقاض مئات القرى والمدن الفلسطينية المدمرة وتوسعت المستعمرات وزاد عددها وتحول بعضها إلى مدن كبرى اختفى وتل أبيب وريشون لتسيون بعد إقامة دولة إسرائيل عام 1948 وحينها تم طرد الفلسطينيين من أراضي ومن ثم الاستيلاء على حوالي 78 بالمائة من الأراضي فلسطين بالقوة لم تختلف أهداف الاستيطان بعد نكسة عام 67 وأن يختلط فيها الدين بالسياسة وظلت الهيمنة اليهودية على الأرض أبرزها كان الاستيطان حينها ورقة مساومة للسلام مع العرب لكنه سرعان ما تغلغل في الجولان السوري حيث أقيمت 33 مستوطنة في الضفة الغربية بما فيها القدس ثمة اليوم 154 مستوطنة أحدثها مستوطنة عام حي وهي تقطع أوصالها وتجعل من إقامة دولة للفلسطينيين مجرد أضغاث أحلام بين التجمع التعاوني بالأمس ومستوطنة عام اليوم مائة وأربعين عاما من عمر المشروع الاستيطاني المتواصل في فلسطين التاريخية وهو مازال ينمو ويكبر يقول الفلسطينيون إنه لم يسلب منهم أرضا أو بيتا فحسب بل وطنا بأكمله إلياس كرام الجزيرة جنوب طبرية