هذا الصباح- بوغوتا.. كلّ أحدٍ الشوارع للدراجات الهوائية والمشي

05/05/2018
لا صوت لمحركات السيارات قربك ولا إشارات مرور تقطع عليك الطريق هذا ما تعيشه مدينة بوغوتا عاصمة كولومبيا كل يوم أحد إذ تصبح الطرق خالية من السيارات في تقليل أسبوعي يدعى سايكلوبيا وهو مستمر منذ 44 عاما بدأت الفكرة عام 1974 عندما بدأ عدد من الطلاب بعقد لقاء أسبوعي أسموها مسار الدراجات وذلك للاحتجاج على عدد المركبات الكبيرة الذي يسير في طرق المدينة بعد مرور سنوات على ظهور الفكرة وجدت من يساندها إذ ألغى عمدة المدينة سابق أنريكي خريطة لطرق سريعة في المدينة واستثمار الأموال المخصصة لها في إنشاء ممرات الدراجات الهوائية 1995 أخذ الأمر طابعا رياضيا بعد أن كان مجرد محاولة إيجاد فضاء للتنقل فتم تنظيمه من خلال توفير خدمات مختلفة كالحمامات ونقاط ترفيه الأطفال ومنصات ممارسة التمارين الرياضية قرابة مائة وعشرين كيلو متر من الطرق تغلق أمام المركبات والهدف من ذلك هو توفير بيئة آمنة تسمح للعائلات لممارسة نشاطات رياضية على رأسها ركوب الدراجات يتراوح عدد المشاركين في البرنامج يوم الأحد أو في العطل مليون وسبعمائة ألف إلى مليونين وذلك يعتمد على عدة أمور كالأيام الماطرة والمشمسة صباح ساعات تنعم المدينة بإعادة سماع المركبات المختلفة وعدم ركوب الدراجات تقام أيضا نشاطات أخرى احب الدرجات وأحب التجول في أنحاء بوغوتا هذا البرنامج يعني مساحة من الهواء النقي للحياة وللحرية في السابق لم يكن يأتي الكثير من الناس لكن بعد تنظيم الفعالية وتوفير خدمات مختلفة تغير الحال وأنا عادة آتي كل يوم أحد بغيت ان تنظم على نحو جيد فإن هناك خمسمائة متطوع يسرقونه بالأوصياء يقومون بأعمال التنظيم وتقديم الإسعافات الأولية عند الحاجة