نووي إيران.. العنوان الأبرز لجولة بومبيو

05/05/2018
ضاعف مايك بومبي وتركيزه على قضية شكلت العنوان الأبرز لأول جولة دولية له وزيرا للخارجية الأميركية والخطر الإيراني على المنطقة والعالم وتشديد التهديد الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني في الرياض ومع أن بومبيو لم يتحدث علنا مع مضيفيه السعوديين على الأزمة الخليجية فإنه وراء الكواليس وجه لهم رسالة مباشرة لرفع الحصار المفروض على دولة قطر وفقا لتقرير نشرته صحيفة واشنطن تايمز وصول بومبيو إلى الرياض جاء في أعقاب استهداف الحوثيين للسعودية بثمانية صواريخ تقول الرياض إن المليشيات حصلت عليها من إيران ووسط هذه الظروف قال بومبيو على العكس من الإدارة السابقة فإن إدارة ترمب لا تتجاهل ما وصفه بإرهاب إيران الواسع النطاق وبحديثه عن انسحاب أميركي من الاتفاق النووي الإيراني والتلويح بعقوبات جديدة على طهران أسمع بومبيو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما يروق له وفي شأن آخر لا يقل هاجسه عن السابق لدى نتنياهو رحب الطرفان بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المقرر في الرابع عشر من هذا الشهر لم يأت بومبيو ذكر قتل الجيش الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين العزل بالرصاص الحي خلال الاحتجاجات على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة لكن في العاصمة الأردنية عمان آخر محطات جولة بومبيو جرى تذكيره بأن هذا النزاع هو السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة وإذا كان وزير الخارجية الأميركي المقال ريك تلرسون قد احتفظ لنفسه بمسافة بينه وبين الرئيس ترمب فإنه ينظر إلى بومبيو العضو السابق في مجلس النواب الأميركي عن ولاية كانزيس على أنه مقرب جدا من الرئيس وأثناء مراسم تنصيبه وزيرا للخارجية تعهد بومبيو المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية في تسخير قوة الدبلوماسية الأميركية لتحقيق شعار ترامب أميركا أولا وهو يلتقي معه في مواقفه المحافظة المتشددة بشأن الأمن القومي بما في ذلك دعمه برامج التجسس معارضته لاتفاق إيران النووي لذا فإن كلامه يحمل وزنا كبيرا