نتنياهو: إيران تكذب

05/05/2018
على نحو بدا استعراضيا لكثيرين خرج رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معلنا ما اعتبره نصرا استخباراتيا يفضح كذب إيران أعلن نتنياهو أن الموساد حاز مئات آلاف الوثائق المتعلقة ببرنامج إيران النووي تظهر أن طهران تواصل تطوير قدراتها في هذا المجال رغم اتفاقها مع الغرب قبل ثلاث سنوات بحسب نتنياهو فالوثائق اصلية وتظهر برنامجا بدأ العمل فيه عام 99 من القرن الماضي يهدف لتطوير صواريخ نووية تفوق بخمسة أضعاف قدرة القنبلة التي ألقيت على هيروشيما اعتبرت طهران سريعا إعلان نتنياهو استعراضا طفوليا يطرح ادعاءات قديمة بحثتها وكالة الطاقة الذرية مع إيران لكن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي لا يمكن فصله عن سياق تصعيدي أوسع فقد تزامن بشكل لافت مع قرار الكنيست الإسرائيلي منح نتنياهو وزير دفاعه ليبرمان صلاحية الانفراد باتخاذ قرار شن حملة عسكرية أو إعلان الحرب في حالات استثنائية دون الحاجة للرجوع إلى النصاب الكامل للحكومة كما نقل موقع بلومبيرغ عن مساعد وزير الخارجية الإسرائيلي للدبلوماسية العامة قوله إن إسرائيل ستفعل ما في وسعها للقضاء على القدرات العسكرية الإيرانية في سوريا حتى لو أدى ذلك إلى استهداف أحياء مكتظة بالسكان مسؤولون أميركيون رجحوا لشبكة إن بي سي أن تل أبيب تستعد فعليا لشن هجوم على إيران بدعم أميركي ويذهب هؤلاء إلى أن قصف حماة في سوريا نفذته طائرات إسرائيلية مستهدفة شحنة صواريخ إيرانية أرض جو وأدى لمقتل عشرات الجنود الإيرانيين بدأ نتنياهو ليس في سباق مع الزمن وحسب بل ربما في سباق مع الذي يبدو بدوره متلهفا للثاني عشر من الشهر الجاري حيث سيطلق كما يتوقع رصاصة النهاية على علاقة واشنطن بالاتفاق النووي وكأن نتنياهو يقول له لقد سبقناك فلا تتردد في اللحاق بنا