زلزال على سفوح بركان ثائر في أرخبيل هاوي الأميركي

05/05/2018
زلزال على سفوح بركان ثائر هذا ما يلخص ما تعرض له أرخبيل هاواي الأميركي الزلزال بقوة 6.9 درجات على مقياس ريختر هو الأعنف منذ نحو خمسة عقود أما البركان فهو بركان جبل كيلاوية وهو أحد أنشط البراكين في العالم تسبب ثوران البركان في سلسلة من الزلازل بعد أن بث الرعب في قلوب الآلاف من الأهالي انفجر بركان كيلاويه وأرسل الحمم البركانية إلى الهواء في أحد الأحياء السكنية مما أدى إلى إصدار أوامر إخلاء إجبارية للمنازل المجاورة أظهرت صور من هيئة المسح الأميركية خطا من الحمم يتدفق عبر غابة وعامود من الرماد المتصاعد المصحوب بالانبعاثات السامة من فوهة البركان تقول هيئة الخدمة المدنية إن الانفجارات البركانية أدت إلى تدمير عدة منازل وترك الشقوق في ثلاثة شوارع وقالت وكالة الدفاع المدني إن هناك مستويات مميتة من غاز ثاني أكسيد الكبريت الخطير في الجو وإن طواقم الطوارئ لن تتمكن من مساعدة أي شخص مصاب أعتقد أن الجميع في جزيرة هاواي أدركوا اليوم أنه كان يوما غريبا لدينا مهمة واحدة فقط وهي أن نبذل قصارى جهدنا لمساعدتكم على تجاوز هذا الأمر وأمر المسؤولون أكثر من ألف وسبعمائة شخص من إحياء بيك آيلاند القريبة من موقع تدفق الحمم البركاني لبركان كيلاوية بمغادرة المنطقة وفر الكثير من سكان المناطق الريفية الذين يعيشون بالقرب من البركان الثائر من خطر الحمم البركانية وانبعاثات غازات كبريتية في الوقت الذي حاول فيه آخرون العودة إلى منازلهم وانقطعت الكهرباء لفترة وجيزة عن بعض المناطق في جزيرة بيك آيلاند بعدما ضربها الزلزال كما تبع ذلك موجات تسونامي صغيرة ولم ترد أي تقارير بشأن وقوع قتلى أو مصابين ويقول مسؤولون إنه لا توجد أي وسيلة للتنبؤ بمدى استمرار الثوران