جاويد: ابن مهاجر باكستاني يتولى وزارة سيادية ببريطانيا

05/05/2018
ابن مهاجر يتولى وزارة سيادية على أنقاض فضيحة لوزيرة لا تكن خيرا للمهاجرين يحدث ذلك في بريطانيا بتعيين الباكستاني الأصل ساجد جاويد وزيرا للداخلية خلفا لأنبر رد التي استقالت تحت ضغوط على خلفية سوء تعامل أجهزة الداخلية مع مهاجرين من جزر الكاريبي أما الوزير الجديد جاويد فهو يفتخر بقصة كفاح والده الذي هاجر إلى المملكة المتحدة من قرية صغيرة في باكستان وعمل سائق حافلات وكان يلقب بسيد الليل والنهار لأنه كان يعمل لساعات طويلة جدا تعرض جاويد خلال مسيرته لعدة حملات مسيئة من جانب متطرفين يمينيين بريطانيين على خلفية أصوله الباكستانية يصف نفسه بأنه مسلم لا يمارس الشعائر الدينية كانت مسيرته المهنية حافلة بالنجاح وتولى مناصب إدارية في بنكين مرموقين قبل أن يركز على مهنة السياسة تمتع جاويد بخبرة في العمل الحكومي إذ تولى عددا من الوزارات يؤيد حزب المحافظين منذ أوائل الثمانينات وفي عام 2010 اصبح عضوا في البرلمان وتعد وزارة الداخلية التي تسلمها كأول مهاجر مسلم من أهم الوزارات في الحكومة لأنها تشمل مسؤولية الشرطة والهجرة ومكافحة الإرهاب ينتقد الوزير جاويد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب وعبروا عن موقف رافض لإعادة ترمب نشر فيديوهات مسيئة للمسلمين روجتها منظمة بريطانيا أولا العنصرية اليمينية المتطرفة رحب كثيرون في بريطانيا بتعيين جاويد لكن آخرين كانوا أقل إعجابا به