مؤتمر بفرنسا يدعو لتحقيق مصالحة شاملة في الباسك

04/05/2018
أعلن هنا آخر فصول حل منظمة إيتا الانفصالية خلال احتفال حضرته عدة شخصيات دولية وقد اعتبرت مجموعة الاتصال الدولية التي أشرفت منذ سنوات على مسار حل إيتا وتسليم أسلحتها اعتبرت هذا اليوم تاريخيا ليس فقط أهالي إقليم الباسك بل أيضا في أوروبا التي تشهد نهاية آخر صراع مسلح على أرضها دام أكثر من نصف قرن وأكدت المجموعة أيضا أن الطريق نحو السلام الشامل والمصالحة لا يزال يحتاج جهودا من كل أطراف النزاع بما في ذلك الحكومتين الإسبانية والفرنسية الغائبة عن المؤتمر بوليتيكا نحن مقتنعون بأن بناء السلام يحتاج حوارا سياسيا بين كل الفاعلين الرئيسيين في اللجوء إلى إجراءات أمنية وإلى السجن فقط نادرا ما يكون فاعلا كل من يريد تحقيق انتصار كامل يواجه خطر عودة النزاع كما رأينا في حالات أخرى يبدو قرار منظمة إيتا الإنفصالية حل نفسها على أهميته غير كاف لوحده الآن على الأقل لطي صفحة الماضي سريعا فثمة جراح لم تندمل بعد فعلى مدى عقود كتبت فصول الصراع مع منظمة إيتا بالدماء مخلفة أكثر من ثمانمائة قتيل بالإضافة لمئات المساجين جراح الماضي كان وقعها واضحا في رد فعل رئيس الحكومة الإسبانية من مدريد الذي قال إن اليوم ليس الاحتفال بل لإحياء ذكرى ضحايا إيتا سنواصل متابعة مجرمي إيتا سنواصل المحاكمات من أجل تلك الجرائم والعقوبات ستنفذ لم يكن ولن يكون هناك أي إفلات من العقاب رغم حل لا يزال ثمة الكثير من العمل اللازم لتحقيق المصالحة مع ضحاياها مصالحة لا تزال تواجه تحديات على رأسها مصير سجناء المنظمة نفسها حافظ مريبح الجزيرة جنوبي غرب فرنسا