هذا الصباح-مدارس تركية تدرّب الأطفال على صيام رمضان

30/05/2018
تسأل المعلمة هؤلاء الأطفال ذوي الأعوام الخمسة عن معنى الصيام يجيبون أنه الإمساك عن الطعام والشراب والصبر على ذلك حتى موعد أذان المغرب يصوم الأطفال في هذه المدرسة التحضيرية بالعاصمة التركية فترة قصيرة تمتد حتى أذان الظهر حيث يتعلمون مبادئ هذه العبادة ومعناها نحن نصوم لأن الله أمرنا بذلك فلا نأكل ولا نشرب ونكسب من ذلك الثواب ولأن التعاون والمشاركة أحد المعاني الأساسية إلى الصيام في شهر رمضان فإن كل طفلا جلب مادة غذائية من منزله لمشاركتها مع الآخرين الصف المجاور يتعلم الأطفال بعض الأدعية التي تقال أثناء صيام يوم رمضان وهنا يتعلمون حفظ وتلاوة قصار صور القرآن الكريم الأطفال في هذا العمر كالبذور زرعتها في بيئة جيدة أعطى جيلا طيبا أن تؤسس الطفل على حب العبادة يعني أنها ستكون جزءا أساسيا من حياته عندما يكبر حان موعد أذان الظهر انتهى وقت الصوم إذن عند هذه البراعم الصغيرة ليبدأ الجميع في تناول الطعام وبين الفينة والأخرى تجمع المدرسة الأهالي في أحد المسارح القريبة منها ليقدم لهم الأطفال عروضا فنية تتضمن ما تعلموه من عبادات وقيم جديدة مع أنهم ليسوا مكلفين بالصوم في هذه المرحلة العمرية فإن الهدف من ترغيب الطفل على الصيام هو تعويده على استنباط هذه العبادة وتقريبه من الشعائر الاخرى المعتز بالله حسن الجزيرة