هذا الصباح- السيارات الذكية يزدهر بيعها في الصين

03/05/2018
قيادة السيارة دون حاجة إلى الإمساك بالمقود أو تغيير السرعة لم يعد أمرا مستحيلا ففي السيارة الذاتية القيادة التي طورتها شركة بوني الصينية ما على السائق سوى إخبار السيارة عن وجهته لكي توصله إليها يمكن جهاز الاستشعار السيارة من إدراك محيطها بدقة والتنبؤ بما سيفعله الآخرون والمناورة ذاتي وفقا لذلك كما تسرع تلقائي عندما يكون الطريق فارغا وتتوقف عندما تتحول إشارات المرور إلى اللون الأحمر هذا النوع من المركبات يتميز بتكنولوجيا متقدمة في مجال الحوسبة والذكاء الاصطناعي وقد جربت بنجاح على مسافة بلغت 3 كيلومترات بمدينة كوانجو بالنسبة لنا أولويتنا هي ضمان تحقيق السلامة فسلامة السيارات ذاتية القيادة والمشاة هي الأهم لدينا على الإطلاق تقوم شركات السيارات القيادة الذاتية بإدارة مراكز اختبار لجمع بيانات ممن جرب قيادتها وهو أمر من شأنه أن يعجل بتطوير السيارات الذاتية القيادة لاشك أن السيارات الذكية هي مركبات المستقبل فالصين تتوقع أن يمثل هذا النوع من المركبات خمسين بالمائة من سوق السيارات الجديدة بحلول العام 2020 وفي معرض بيجينا الدولي للسيارات كان له حضور لافت ومكثف سنلقي نظرة عليها عند ذكر السيارات الذكية قد يكون أول ما يتبادر إلى الأذهان أنها لا تضر بالبيئة غير أن شركة لوك سجن طورت جيلا جديدا من السيارات الذكية يعتمد على الشبكة العنكبوتية وتعمل الصين على شمول تسعين بالمائة من المدن الكبيرة والطرق السريعة بشبكة اتصالات لاسلكية وسيكون بإمكان هذه الشبكة دعم سائقي السيارات الذكية بحلول العام 2020 جمعنا ما بين الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي في ابتكار هذا الجيل من السيارات الذكية زجاج السيارة الأمامي عبارة عن شاشة يمكن للسائق من خلالها رؤية الجهات الأربع المحيطة بالسيارة إضافة إلى ما يوجد تحتها وهو ما يعزز السلامة أثناء القيادة يتوقع أن يباع نحو ثلاثمائة ألف سيارة ذكية في تايوان والصين هذا العام وهو ما يمثل زيادة بنسبة عشرة في المائة تقريبا مقارنة بالعام الماضي ازداد اعتماد السيارات الذكية على الإنترنت ونظام تحديد المواقع فازدادت دقة خرائط الطرقات وما يحتاج إليه المرء الآن هو معرفة المزيد عن هذه التقنيات لقد شهدت الصين ثورة في الذكاء الاصطناعي خلال السنوات الأخيرة خاصة مع تركيز الحكومة على هذا المجال وانفتاح الصينيين على التكنولوجيا الحديثة وهو ما يرجح بروز الصين كأكبر مصنع ومستهلك لهذا النوع من السيارات في العالم شيماء جو إي إي الجزيرة