مسبار حفار مهمته دراسة باطن كوكب المريخ

03/05/2018
بعد أن أدخلت في سطحه رصدا ومسحا وتصويره ها هي ناسا تتحضر لإطلاق مسبار بمهمة جديدة إلى الكوكب الأحمر هذه المرة بهدف الحفر في باطنه للتعرف على ما تقول الوكالة إنها معلومات جديدة تعطي أجوبة عن أسئلة تتعلق بكيفية نشوء الكواكب الصخرية في مجموعتنا الشمسية المهمة المسماة انسايد بطلها روبوت جيولوجي مجهز بقدرات تمكنه من الحفر أعمق من أي وقت مضى في تربة الجرم السماوي الأكثر إثارة للجدل منذ عقود ستمكننا هذه المهمة لأول مرة من الحصول على معلومات دقيقة عن نواة أحد الكواكب الصخرية في مجموعتنا الشمسية ما حجمها ومما تتكون تستغرق رحلة المسبار إنسايت لاندر من الأرض إلى المريخ نحو ستة أشهر وهو ليس مزودا بعجلات ما يعني أنه سيمكث في المكان الذي سيهبط فيه يمضي مهمته بالحفر وقياس ذبذبات الزلازل على أمل لالتقاط مؤشرات تكشف الحالة التي كان عليها الكوكب عند نشأته منذ ملايين السنين المعطيات التي تتوفر في باطن المريخ عن كيفية تشكل الكواكب الصحية مشابهة لتلك التي كانت موجودة في باطن كوكبنا إلا أن الصفائح التكتونية دائما الحركة محت آثارها كليا ستشمل مهمة انسايد أيضا إطلاق زوج من الأقمار الصناعية يبلغ كل واحد منها حجم حقيبة اليد وستكون مهمتها السباحة في مدار المريخ لنقل المعلومات التي يحصل عليها الروبوت الحفار إلى مقر وكالة ناسا على كوكب الأرض