غياب التحالف بين حزبي القوات اللبنانية والتيار الوطني بالانتخابات

03/05/2018
هذه لقطات من الأرشيف للقاء المصالحة والتحالف بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية لكن يبدو أن التفاهم بين الطرفين بات أيضا من الماضي فاتفاق معراب كما يسمى لم يترجم تحالفا في الانتخابات النيابية في أي من الدوائر لا بل يخوض الحزبان مواجهة حامية في أكثر من مكان التحالف لم يحصل ولم يتم وعدم حصوله يتحمل مسؤوليته التيار الوطني الحر أكيد عدم حصول وهو نتيجة خلفيات سياسية عند التيار نعرفها أو نقدرة الإعلام عن أسباب شوفي إحنا مش زعلانين لأنه نحن بالنسبة لنا أهم شيء في هذه الانتخابات أن يكون تحالفنا مع الناس اللي تشبهنا سلك إذن كل طرف دربا انتخابيا مختلفا عن الآخر لكن التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية يلتقيان على أن القانون الانتخابي الجديد الذي يعتمد النظام النسبي يصحح في رأيهما التمثيل المسيحي ويتيح انتخاب نواب مسيحيين بأصوات الناخبين مسيحيين دون تأثير من طوائف أخرى كما يتفقان على أن المصالحة بينهما مستمرة رغم التباعد السياسي ويعتقد كثيرون أن أطرافا مسيحية تتعامل مع نتائج الانتخابات في الدوائر ذات الأغلبية المسيحية على قاعدة أنها ترسم معالم معركة رئاسة الجمهورية عام 2022 وتحدد الطرف الأكثر أحقية بهذا المنصب تظهر الشعارات الانتخابية لكل من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية حجم الاختلاف بينهما الفريق الأول يريد كتلة نيابية تدعم عهد الرئيس ميشال عون والطرف الآخر ينادي بالتغيير وفي الأثناء تسعى أطراف أخرى كتيار المرده وحزب الكتائب إلى ضمان حضور مؤثر لها في مرحلة ما بعد الانتخابات جوني طانيوس الجزيرة بيروت