عـاجـل: التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في سماء العاصمة دمشق

النظام يواصل التهجير لإحكام السيطرة بمحيط دمشق

03/05/2018
تدخل حيز التنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إجلاء المعارضة السورية المسلحة عن آخر مناطقها في محيط العاصمة دمشق فقد أبرم الاتفاق قبل أربعة أيام ويشمل بلدات ويلدا وبابيلا وبيت سحم جنوب العاصمة وإلى جانب مقاتلي الجيش السوري الحر سيخرج المدنيون غير الراغبين في البقاء بالمنطقة يقدر عدد الدفعة الأولى وفق التلفزيون السوري الرسمي بنحو خمسة آلاف شخص والوجه في مدينة جربة بمحافظة حلب شمالي البلاد ومع دخول الحافلات بدأت الشرطة العسكرية الروسية الانتشار بالمنطقة لتأمين عملية الإجلاء وتنفيذا لبنود الاتفاق الذي وضع على عاتق هذه الشرطة مسؤولية حماية المنطقة تستمر عمليات الإجلاء وفق توقعات ثلاثة أيام بهدف إجلاء نحو عشرين ألف شخص جلهم من المدنيين ويشكلون ربع عدد المدنيين المقيمين في المنطقة قبيل تنفيذ الاتفاق سبق الجيش السوري الحر خروج هيئة تحرير الشام من مساحة محدودة في مخيم اليرموك وقعا اتفاق مستقل تضمن ترتيبات إضافية ويصف التلفزيون السوري الرسمي جميع الخارجين من جنوب دمشق وعلى اختلاف توجهاتهم بالإرهابيين هو الوصف ذاته المستخدم مع مقاتلي تنظيم الدولة المتمترسين جنوب العاصمة أيضا في منطقة الحجر الأسود بشكل رئيسي تسعى قوات النظام وفق المؤشرات الميدانية إلى طرد التنظيم تمهيدا لإعلان قوات النظام وحلفائه بسط السيطرة الكاملة على مدينة دمشق ومحافظة ريف دمشق لأول مرة منذ سبعة أعوام ومع هذا الإعلان تخسر المعارضة السورية المسلحة أكثر المصادر تهديدا للنظام الذي يحكم دمشق لتنكفئ إلى مناطق حدودية مع تركيا وهو ما يجعل السؤال عن خياراتها في مرحلة ما بعد دمشق مشروعا يحمل في طياته الاجابة عن مصير الثورة السورية نفسها ومطالبها الشعبية بالحرية والكرامة وإسقاط النظام