ووتش: مُعظم المصارف في إسرائيل تقدم خدمات للمستوطنات

29/05/2018
التقرير الجديد لمنظمة هيومان رايتس ووتش الصادر في سبع وثلاثين صفحة قدم تفاصيل أبحاث جديدة في مجال الأنشطة المصرفية في المستوطنات والانتهاكات التي تساهم فيها سبعة مصارف كبرى في إسرائيل ووثق مشاركة معظمها في بناء وحدات سكنية مخصصة حصرا للإسرائيليين على أراض فلسطينية وذكر تقرير المنظمة أن المصارف الإسرائيلية تقوم برعاية مشاريع البناء الجديدة حتى اكتمالها تقول هيومان رايتس ووتش إن التمويل لنقل المحتل مواطنيه إلى الأراضي المحتلة وترحيل أو نقل أفراد من سكان الضفة الغربية عن هذه الأراضي يشكل جرائم حرب كما تحدث التقرير عن الخدمات المالية المتعلقة بمشاريع البناء وذكر أن أبرزها تلك المقدمة للسلطات المحلية والإقليمية للمستوطنات ووفقا للمنظمة الدولية فإن معظم البنوك الإسرائيلية تلعب دور الشريك في التوسع الاستيطاني تضمن تقرير هيومن رايتس ووتش الجديد جملة توصيات إلى عدد من الجهات الإسرائيلية أولها المصارف الإسرائيلية تطالبها فيها بوقف هذه الأنشطة المصرفية ثم حكومة إسرائيل لتفكيك جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان للتدقيق في سلوك البنوك الإسرائيلية وكذلك بنك إسرائيل لاتخاذ جميع الإجراءات للحد من نطاق عمل أي بنك يخدم المستوطنات الإسرائيلية عموما ووفقا لبيانات نشرها بنك إسرائيل والمواقع الالكترونية للمصارف المعنية هناك ما لا يقل عن ستة عشر فرعا للمصارف الإسرائيلية في ست مستوطنات في المنطقة جيم وهي منطقة في الضفة الغربية توجد فيها معظم المستوطنات الإسرائيلية