ووتش تنشر تقريرا عن دعم المصارف الإسرائيلية للمستوطنات

29/05/2018
منذ أن أقيمت هذه المستوطنة أغلقت الطريق التي اعتاد أن يسلكها الحاج أبو العبد إلى أرضه أو ما تبقى منها وأصبح الوصول إليها مقيدا في أوقات معينة يحددها جيش الاحتلال بفتح هذه البوابة لكن البناء في هذه المستوطنة بمنطقة قلقيلية لا يتوقف وما يخشاه أبو عون أن يفقد جزءا آخر من أرضه لصالح هذا المشروع الجديد قسموها قسمين بالجرافات وقطعوا الزيتون وعملوا البنيان فيها وبعد هاي المدة عملوا مشروع جديد انبلش من الجهة الجنوبية وبعدين هؤلاء زي سرطان ماشيين بالتدريج لم يقتصر بناء هذه المستوطنات وتوسعها على دعم الحكومات الإسرائيلية بل هناك شركات ومؤسسات عدة من بينها مصارف إسرائيلية تدعم وتمول الاستيطان والمستوطنين بطرق عدة وهو ما يتطرق إليه تقرير جديد لهيومن رايتس ووتش تحت عنوان تمويل الانتهاكات وبحسب التقرير فإن هذه المصارف تقدم خدماتها المالية بدءا من تمويل البناء وحتى منح قروض الرهن العقاري جزء منها يدعم الاستيطان بشكل غير علني لكن ثمة مصارف لديها فروع في قلب المستوطنات لا يحق للبنوك التي تنشط في المستوطنات الأنشطة المنتظمة تؤدي إلى خروق في القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي فالمستوطنات تساهم في تقييد حرية الحركة وتنهب أراضي الفلسطينيين وتساهم في نظام تمييزي كما أن المستوطنات نفسها تعد جريمة حرب ويأمل الفلسطينيون أن تنفذ توصيات هذا التقرير بوقف كافة أنشطة المصارف في المستوطنات وإلا فمقاطعة تلك البنوك وسحب الاستثمارات منها باعتبار أن من يساهم في أرباحها يساهم أيضا في ترسيخ الاستيطان وانتهاكاته نجوان سمري الجزيرة بالضفة الغربية