عـاجـل: مسؤول أمني: إسرائيل قصفت قاعدة شمال بغداد الشهر الماضي يعتقد أنها كانت تستخدم لنقل الأسلحة إلى سوريا

قلق دولي من التدخل الإماراتي في الصومال

29/05/2018
ماذا يريد هذا الرجل الصور على الأقل توحي بنزعة عسكرية متضخمة ثمة أحلام إمبراطورية تراوده يحول دونها ربما ضيق الجغرافيا لكن الرجل لا يقتنع بذلك وينصرف إلى الاهتمام بأمور بلاده بل يعاند يمد نفوذه بالقوة والمال إلى خارج الحدود يكاد يحكم في اليمن حيث يسيطر فعليا على الموانئ وفي الصومال يجرب وتلك بلاد فقيرة لم تخرج بعد من حرب أهلية مهلكة لكن الرياح فيها تصده وبغيضة بالغة يريد نفوذا في تلك البلاد لأسباب لها علاقة بنزعته الإمبراطورية ولأسباب أخرى لمحاصرة القوة الناعمة لدولة يحاصرها وحلفاءه في الإقليم قطر يحذر من ذلك الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي إلى منطقة القرن الإفريقي فأزمة الخليج تؤثر فعليا على جهود السلام في تلك المنطقة وبلاد أخرى تخص الرجل الصومال بالاسم وهو ما يكاد يكرره حرفيا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد فالتدخل أبوظبي في الصومال كاد يفجر البلاد مجددا بعد تعافيها التدريجي من كابوس الحرب الأهلية هناك سعت أبو ظبي لتكرار السيناريو اليمني فقامت بتدريب قوات صومالية اشترطت دفع رواتب أفرادها مباشرة أما الأكثر سوءا فكان محاولتها جعل هذه القوات تحت إمرتها هي لا إمرة الحكومة الصومالية سرعان ما تكتشف الخديعة فتقوم مقديشو بإنهاء برنامج التدريب الإماراتي وتعلن أن تدريب هذه القوات سيكون بإشراف الحكومة الفيدرالية بالكامل وأن أي مساعدة عسكرية يجب أن تكون عبرها حدث هذا بعد أن ضبطت السلطات حقائب ممتلئة بالدولارات على متن طائرة إماراتية خاصة هبطت في مطار مقديشو وكان المبلغ كبيرا ويقدر بنحو عشرة ملايين دولار ما أثار ريبة السلطات فصادراته ليتبين أن ثمة من هو في أبو ظبي ويسعى لتكرار تجربة قوات النخبة اليمنية في الصومال أي السيطرة على البلاد وتحويل سلطتها الشرعية إلى لعبة يحركها كيف ومتى شاء قبل ذلك كانت أبو ظبي قد أبرمت عقدا مع جمهورية أرض الصومال وهي كيان منشق عن الصومال لا يعترف به احد لإنشاء قاعدة عسكرية وتشغيل ميناء بربرة رغم عدم شرعية أي عقد مع أرض الصومال ما لم يبلغ معرفة وموافقة الحكومة الفيدرالية في مقديشو لكن أبو ظبي التي تعرف ذلك جيدا لم تلق بالا لمفهوم السيادة لدى دولة أخرى وهو ما استفز مشاعر الصوماليين فأعلنوا احتجاجهم وهددوا وتوعدوا بتصعيد الأمر إلى الأمم المتحدة ثمة ما لا يشترى وهو كثير تتوفر عليه دول وشعوب حتى لو توطن الفقر فيها وتوحش