الاحتلال يشن غارات مكثفة على غزة

29/05/2018
إلى حافة الحرب تصل الأوضاع سريعا في قطاع غزة خلال الساعات الماضية تصعيد وصف بالأعنف منذ حرب 2014 عشرات القذائف الصاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه بلدات حدودية قريبة وفق بيانات جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي قال إن نظام القبة الحديدية تصدى لجل تلك القذائف دون إصابات تذكر تقول قيادات المقاومة الفلسطينية إن إسرائيل هي من بدأ التصعيد في مسعى منها لتغيير قواعد الاشتباك العدو الصهيوني يحاول تغيير قواعد الاشتباك لكن المقاومة الفلسطينية ستقف له بالمرصاد ونؤكد بأن فاتورة الحساب تزداد كل يوم فاتورة الحساب سجل فيها خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية أربعة شهداء من سرايا القدس وكتائب القسام إثر استهداف إسرائيلي مدفعي لمواقع تعود للفصيلين شمال القطاع وجنوبه سلطات الاحتلال من جهتها أطلقت تهديدات مماثلة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قال إن كل مكان تطلق منه النار باتجاه إسرائيل سيغدو هدفا شرعيا للقصف أما رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو فحمل كل من حماس والجهاد المسؤولية عن منع الهجمات التي تتعرض لها إسرائيل وبلداتها حسب قوله إسرائيل تنظر ببالغ الخطورة للهجوم عليها وعلى بلداتها من قبل حماس والجهاد الإسلامي في غزة الجيش الإسرائيلي سيرد بقوة على هذه الهجمات ومن يسعى المساس بإسرائيل سيدفع ثمنا باهظا نحن نحمل حماس المسؤولية عن منع هذه الهجمات جيش الاحتلال قال في الأثناء إنه دمر نفقا يمتد من داخل قطاع غزة عبر الأراضي المصرية واخترق إسرائيل بنحو900 متر قرب معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة وهو أطول نفق يخترق إسرائيل بحسب البيانات في تل أبيب كان معدا للتهريب والأغراض العسكرية التصعيد المتبادل كان متوقعا رغم أنه يأتي على كره من جميع الأطراف كما يقول مراقبون صحف إسرائيلية أكدت أن تل أبيب غير معنية بهذا التصعيد حاليا بينما تجري الاستعدادات لإطلاق صفقة القرن وبينما يجري أيضا الحديث دوليا عن هدنة طويلة الأمد في غزة تستهدف تنفيس ضغوط المعاناة الإنسانية وإعادة الإعمار حماس وفصائل المقاومة من جانبها كانت تحرص على ضبط النفس وإطلاع العالم من خلال مسيرات العودة على ممارسات الاحتلال ضد مطالب الفلسطينيين المشروعة ولا شك أن صداع الحصار والأوضاع المعيشية بغزة هي ما كانت ترجو حماس الخلاص منه حاليا أكثر من أي شيء آخر