عـاجـل: مراسل الجزيرة: مقتل سائق سيارة إسعاف بقصف جوي لمحيط مستشفى ميداني لقوات الوفاق جنوب طرابلس

أفغانستان منجم للأحجار الكريمة ومصدر للعالم

29/05/2018
وسط هذه الجبال والطبيعة الهادئة في ولاية كونار يختبئ أحد المناجم السرية لاستخراج الأحجار الكريمة تعمل هذه المولدات على تأمين الطاقة لآلات الحفر وعميقا داخل المنجم يتابع الحفارين علامات معينة داخل الصخور للتنقيب عن الأحجار الكريمة اعرف علامات تؤشر على وجود الأحجار الكريمة لم أدرس الأمر لكن الله كتب أرزاقنا هذه الأحجار وهو يعيننا على العثور عليها لا يدرك هذا العامل خطورة الوضع وهو يغامر بالدخول عميقا في المنجم هذا مكان خطير جدا ويمكن أن تنهار الصخور في أي لحظة لقد وضعت هذه اللوحة لتمنع ذلك يجب أن نحفر لنواصل التقدم رغم تعرض هذا العامل لمخاطر جمه إلا أنه كسب نحو خمسة آلاف دولار من العمل طيلة ستة أعوام الأرباح الكبرى تصب في جيوب جهات ضامنة لأمن سير هذه المناجم الأمن مقابل الإتاوة إنها المعادلة الصعبة في أفغانستان فالبلد يتربع على ثروات منجمية طائلة إلا أن أغلبها تحولت إلى مناطق توتر تستغلها حركة طالبان ومسلحون غير شرعيين كمصادر لتمويل نشاطاتها ولا يدخل إلى خزينة الدولة الفقيرة منها شيء يذكر في هذه السوق المتواضعة في جلال آباد القريبة يعرض باعة الأحجار الكريمة والمجوهرات بضاعتهم التي وصلتهم من هذه المناجم على شكلها الخام عن طريق التهريب لا يمكن للحكومة السيطرة على المناجم لأنها تقع في مناطق خارج سيطرتها وحينما لا تسمح الحكومة بالتنقيب فماذا بوسع أهالي المنطقة فعله رغم أن عمل هؤلاء التجار مرخص من قبل السلطات الأفغانية إلا أن مصدر تزويدهم بالأحجار الكريمة يبقى محل تساؤل كبير وفي النهاية هم حلقة أضعف من سلسلة أكبر وأخطر الاحجار الكريمة نعمة في البلدان التي تزخر بها إلا أنها نغمة في أفغانستان تتصارع حولها أطراف النزاع في حربا عصبها المال إبراهيم فخار الجزيرة جلال اباد