هذا الصباح- تكية نابلس عنوان الخير برمضان

28/05/2018
قبل ستة أعوام وعلى مدار يومين أسبوعيا بدأ العمل في تكية نابلس لتقديم المعونة الغذائية للفقراء أما في شهر رمضان المبارك فتعمل التكية يوميا لتقديم واجباتها الساخنة بهدف سد احتياجات أكثر من خمسة آلاف من المحتاجين وعابري السبيل كأنهم خلية نحل يعمل متطوع التكية كبارا وشبابا وأطفالا على قدم وساق من خلال تعبئة الوجبات الغذائية المطبوخة ومرفقاته وتوزيعها بآلية منظمة على المعوزين الوافدين إلى مقر التكية وهناك آخرون يقومون بتوزيعها على بيوت فقراء آخرين وتتبع التكية إلى لجنة زكاة نابلس الخيرية التي تقوم بتوفير المعونات العينية والغذائية والمالية لأكثر من عشرة آلاف محتاج في مدينة نابلس ويطمح القائمون على التكية التي يعتبرونها مكانا للتآلف والإخاء بين أبناء المدينة إلى تطوير عمل التكية وأدائها لتطال أعمالها الخيرية أكبر قدر من المحتاجين دور كبير التكافل والتراحم والتعاون فقد بلغت نسبة الفقر في الأراضي الفلسطينية وفق الإحصائيات الرسمية للعام الماضي تسعة وعشرين في المائة بينهم نحو سبعة عشرة في المائة يعانون من الفقر الشديد شهر رمضان الكريم يزداد نشاط التكايا الخيرية في فلسطين فتكية نابلس تعد مقصدا للفقراء وملاذا للمحتاجين وهو ما يتطلب مزيدا من الدعم للتكايا في ظل تزايد الصعوبات الأوضاع الاقتصادية سمير أبو شمالة الجزيرة نابلس فلسطين