محاولات وأحاديث عن تقارب أردني سوري

28/05/2018
لم يدعى إلى احتفالات الاستقلال العام الماضي لكنه دعي إليها هذا العام القائم بأعمال السفارة السورية في عمان أيمن علوش يشارك في احتفالات المملكة بعيد استقلالها دعوة تعبر ربما عن محاولة تقارب بين عمان ودمشق عقب مشاركته في الاحتفالات اطلق علوش رسائل استهدفت طمأنة الأردن حيال تطورات الجنوب السوري المجاور للمملكة لم يستبعد تجاوز معضلة الجنوب من دون معارك وقال إن هنالك كتلة جنوبية كبيرة تريد المصالحة الجيش الحر هاجم تصريحات علوش يعود نظام لا بالمصالحات وإذا بده يقدم النظام ويغامر بالقوة العسكرية فسيجد في الجنوب مفاجآت لم يتوقعها وفي سياق آخر تحدى علوش عن رسائل أردنية إيجابية سياق السياسة الخارجية الأردنية يجب أن يقرأ بأن ما قبل تصريحات كوشنر ليس كما بعدها والخذلان الخليجي للحظة الأردنية وتحديدا من السعودية والإمارات لم يتعامل معه الأردن ببرود أو باحتمال شديد أو يأتي على نفسه كما نقول في السياسة أعتقد أن الأردن بدأ الآن يتحدث في فضاء أكثر اتساعا تتشعب الآراء الرسمية الأردنية بالنظر إلى تطورات الجنوب السوري وسوريا عموما ثمة من يدفع نحو فتح قناة اتصال مع النظام السوري لحماية مصالح المملكة يقول الأردن إنه يسعى لإدامة اتفاق مناطق خفض التصعيد في جنوب سوريا اتفاق يمثل بداية لجهد أكبر استنادا إلى ساسة أردنيين وفي ظل الحديث عن تصورات لإعادة فتح معبر نصيب بين الأردن وسوريا تبدو المملكة متحفظة في الوقت الراهن وهي التي تقدر خسائرها جراء إغلاق المعبر بأكثر من مليار دولار استنادا إلى مصدر أردني رفيع تشترط عمان نظاما متماسكا للإشراف عليه بعيدا عن فصائل المعارضة والمليشيات المذهبية