المالي مامادو غاساما.. من لاجئ إلى بطل

28/05/2018
كان مشهدا استثنائيا امتزج فيه الخوف بالفرح بينما كان الكل في انتظار وصول فرق الإنقاذ ليتسلق شاب أفريقي سريعا وبطريقة لافتة أربعة طوابق لينقذ حياة طفل كان متدنيا من شرفة منزله وسط ذهول الحاضرين في قلب العاصمة الفرنسية شغل المشهد ملايين المشاهدين في فرنسا وخارجها على وسائل التواصل الاجتماعي وفجأة صار الشاب المالي قاساما مامودو ذو اثنين وعشرين ربيعا نجما وبطلا وهو الذي كان شبح الترحيل يتهدده إذ لم يكن يملك وثائق إقامة في فرنسا التي وصلها قبل بضعة أشهر فقط لقد رأيت طفلا على وشك السقوط من الطابق الخامس احب الأطفال كثيرا ولا أريد أن يصيبهم مكروه المشهد هز مشاعري ركبت وفكرت في سبيل إنقاذه الحمد لله تسلقت إلى الطابق الخامس وانقذت الطفل خلف ذلك ردود أفعال سياسية وشعبية كثيرة أبرزها استقبال قاساما رسميا في قصر الإليزي من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون شخصيا والذي أعلن لتسوية وضعية إقامة الرجل العنكبوت أو سبايدرمان كما صار يلقب هنا في فرنسا من خلال منحه الجنسية الفرنسية إضافة إلى توظيفه ضمن جهاز المطافئ والإنقاذ لقد قررنا تسوية وضعه قريبا وبدأ إجراءات منحه الجنسية الفرنسية كما عرضنا عليه الانضمام إلى رجال المطاف والإنقاذ لكي يمارس يوميا أعماله البطولية هذه ثلاثون ثانية فقط هي المدة الزمنية للتدخل البطولي للشاب مامودو قاساما وتسلقه واجهة هذا المبنى ثلاثون ثانية كانت كافية لتغيير حياة الشاب رأسا على عقب وتحوله من مجرد مهاجر غير نظامي إلى بطل قومي في فرنسا حافظ مريبح الجزيرة باريس