إيطاليا: تكليف اقتصادي مؤيد للتقشف بتشكيل حكومة تكنوقراط

28/05/2018
بوادر أزمة سياسية تلوح في الأفق في إيطاليا بعد فشل تحالف الأحزاب الشعبوية في تشكيل حكومة جديدة لم يمض غير ثلاثة أشهر على الانتخابات البرلمانية التي كان يأمل من خلالها الإيطاليون أن يعم الاستقرار السياسي في بلادهم حتى تخلى رئيس الوزراء المكلف جوسي بكونتي عن تشكيل الحكومة إثر انهيار المحادثات بينه وبين الرئيس ماترليا ها انا ذا أتخلى عن المهمة التي كلفني بها رئيس الجمهورية لتشكيل حكومة تغيير بعد بذل الكثير من الجهد في أجواء من التعاون مع القوى السياسية التي رشحتني ينص الدستور الإيطالي على أن من حق رئيس الوزراء المكلف تشكيل حكومته مع اشتراط موافقة رئيس الدولة عليها في مارس آذار الماضي فازت حركة خمسة نجوم المناهضة للمؤسسات التقليدية وحزب الرابطة اليميني المتشدد بأغلبية الأصوات وفاز بمنصب رئيس الوزراء مرشحهم جسفي حديث العهد بالسياسة عرض على رئيس الدولة سيرجو متر ليلا بأسماء الوزراء وافق على جميعها إلا وزير الاقتصاد بولو سافانا المعروف بمعارضته للاتحاد الأوروبي من جهة أخرى ندد رئيس حزب الرابطة وحركة خمس نجوم ماثيو سالفيني ولويجي دي مايو برفض الرئيس واعتبروه ناجما عن تدخل ألمانية ووكالات التصنيف الائتماني وجماعات الضغط المالي وبعد ساعات من فراغ منصب رئيس الوزراء كلف الرئيس ماترلا رئيس صندوق النقد الدولي السابق المؤيد للتقشف كارلو كوتاريلي والملقب بالسيد المقص نظرا لخفض الإنفاق العام في إيطاليا بتولي المهمة ومعروف عن كاتريلي ظهوره المستمر على شاشات التلفزيون حيث حذر من الكلفة الاقتصادية للبرنامج الحكومي المشترك لحركة خمسة نجوم والرابطة الذي يتضمن تخفيضات ضريبية وزيادة في الإنفاق على الرعاية الاجتماعية في هذه الأثناء يبدو أن تشكيل حكومة اختصاصيين أصبح مطروحا بشكل أقوى في الساحة السياسية في إيطاليا مع احتمال إجراء انتخابات جديدة بداية الخريف المقبل