عـاجـل: رئيس الوزراء السوداني: سنلتزم بمعايير قوى الحرية والتغيير في اختيار الوزراء

قطر تتوسع بمشاريع الغاز وتتغلب على الحصار

27/05/2018
تعطيل منشآت إنتاج الغاز الطبيعي المسال وإيقاف عمل موانئ التصدير أي شل العمود الفقري للاقتصاد القطري هكذا بدا الهدف الأول وإن كان غير معلن لدول الحصار مع بزوغ شمس الخامس من يونيو حزيران من العام الماضي أما الهدف البعيد المدى فترى الدوحة أنه تركيع قطر والقضاء على استقلال قرارها السياسي لكن بعد عام من الحصار من دول الجوار كانت النتائج معاكسة تماما لما خطط له فقد زادت صادرات قطر من الغاز المسال إلى الصين بنسبة 17 بالمئة في كانون أول ديسمبر الماضي كما أعلنت عن تطوير حقل الشمال أكبر حقل للغاز في العالم ليرتفع إنتاج قطر ب 30 بالمئة عن معدلاته الحالية التي تبلغ 77 مليون طن سنويا لتصل إلى مائة مليون طن سنويا وهو ما يعزز موقعها في صدارة قائمة منتجي ومصدري الغاز المسال في العالم قد يكون أحد أهم الدروس المستخلصة بعد سنة من إجراءات دول الحصار وما رافقها من تحريض ونيات معلنة ومضمرة هو ما أظهرته قطر من حرص على الإيفاء بالتزاماتها ومصداقيتها مع شركائها التجاريين فواصلت تزويد دولة الإمارات بحصتها من الغاز الطبيعي القطري التي تبلغ مليارين ومائة مليون طن يوميا من خلال خط دولفين دون اللجوء لمبدأ المعاملة بالمثل رغم أن في بنود الاتفاق يتيح لها أن ترد بالمثل قطر لا تتعامل بعقودها وإنما بأخلاقياتها إحنا لو قطعنا للغاز في ضرر كبير على الإمارات وشعب الإمارات شعب يعتبر إخواننا تصريح الرئيس التنفيذي لقطر للبترول والذي جاء بعد أيام من الحصار عكس جليا سعي قطر صاحبة ثالث أكبر احتياطي في العالم من الغاز بقرابة خمسة وعشرين تريليون متر مكعب لتأكيد مبدأ أن الرد على المؤامرات لا يكون من خلال مؤامرات مضادة بل عبر العمل الجاد والبحث عن البدائل المناسبة أصبحت هناك ثقة كبيرة وثقة مطلقة صناع القرار في قطر لالتزامهم التزامهم بحقوق المستثمر التزامهم لحقوق الإنسان لالتزامهم بعقودهم التزامهم بكل ما يصدر عن قطر من حديث أو من اتفاقيات أما على صعيد العمليات الخارجية فقد فازت قطر للبترول منذ أشهر بعقود للاستكشاف البحري ومشاركة الإنتاج في خمس مناطق بالمكسيك وبحقوق للاستكشاف النفطي في أربع مناطق بالمياه العميقة في البرازيل مع امتلاك قطر للبنى التحتية اللازمة والمنشآت الخاصة بالغاز الطبيعي المسال التي يمكن أن تساعد على خفض كلفة الإنتاج فإن ذلك يزيد من فرصها لإبرام اتفاقات طويلة الأجل مع المستوردين ويزيد من تنافسية أسعار الغاز الطبيعي القطري مع زيادة معدلات الإنتاج من حقل الشمال في 2023 يوسف خطاب الجزيرة الدوحة