اجتماع ليبي في باريس بمبادرة فرنسية

27/05/2018
ما ان وجه الرئيس الفرنسي الدعوة إلى قيادات ليبية للمشاركة في مؤتمر دولي برعاية أممية في باريس حتى وافق المجلس الأعلى للدولة بالإجماع على الحضور مشترطا نقاطا عدة منها الاستفتاء على مشروع دستور ليبي جديد قبل إجراء أي انتخابات عامة برلمانية ورئاسية إبعاد العسكر عن العملية السياسية والتمسك بمدنية الدولة والإبقاء على اتفاق الصخيرات السياسي مرجعية لحل الخلاف بين الأطراف كافة الرئاسة الفرنسية كانت أكدت أن ماكرون سيلتقي الثلاثاء رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيله صالح ورئيس مجلس الدولة خالد المشري مبادرة باريس لتسوية الأزمة تتضمن تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية بحلول نهاية هذا العام والتأكيد على الحل السياسي ووقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد باستثناء عمليات مكافحة الإرهاب إلى جانب الدعوة إلى نزع السلاح على أن يكون اتفاق الصخيرات الإطار المرجعي لتنفيذ بنود المبادرة وسط تفشي تهريب السلاح والمخدرات والبشر يجمع كثيرون على أن الوضع في ليبيا لا يمكن أن يستمر وسيكون توحيد قوات الأمن أحد أهداف خريطة الطريق التي يفترض أن تدرس الثلاثاء كما يتوقع أن تركز العملية السياسية على توحيد المؤسسات حتى يصبح في البلاد برلمان واحد ومصرف مركزي واحد