عـاجـل: مصادر للجزيرة: قوات الجيش اليمني تسيطر على مركز مديرية حبان ومعسكر الرمضة الإستراتيجي في شبوة

واشنطن وقمة ترامب-أون.. إلغاء ثم تحضير.. ما الذي حدث؟

26/05/2018
بعد إلغائه القمة مع كيم جونغ أون هاهو الرئيس ترمب يفاجئ الجميع ويغرد مجددا إن قمة سنغافورة المقبلة ممكنة وإن محادثات مثمرة تجري بهذا الشأن بالفعل تسارعت الأحداث في الساعات الأخيرة على مسار قمة سنغافورة وقال الأميركيون إنهم سعداء بنبرة كوريا الشمالية التي ردت على إلغاء القمة بحديث يروق لرئيس أميركي يحب التمجيد قالت بيونغ يانغ إنها تقدر كسر ترمب للقواعد وإنه أول رئيس أميركي يقبل قمة مع كيم جونغ أون الذي يسعى للحوار تلقف البيت الأبيض هذه النبرة وجاءت تغريدة ترمب المفاجئة ثم الإعلان عن توجه وفد أميركي إلى سنغافورة للإشراف على ترتيب تفاصيل القمة المرتقبة لذلك تسود الآن في واشنطن حالة من الترقب والتفاؤل الحذر في آن واحد ترقب لأن ترمب قد يغير موقفه مجددا ان ما لا يروقه وتفاؤل حذر أيضا بسبب اختلاف المقاربات بين واشنطن وبيونغ يانغ حول السلاح النووي وواشنطن مطلبها الآن حسب مصادر مطلعة بواشنطن بدل النموذج الليبي المخيف الذي تحدث عنه مستشار الرئيس جون بولتون ستسعى واشنطن إلى إقناع كيم جونغ أون بنزع السلاح النووي حسب النموذج الأوكراني أي شراء ترسانة نووية ثم مكاسب اقتصادية هائلة صيغة ملائمة للأميركيين ولا شك لكن لا شيء يؤكد الآن أن بيونغ يانغ ستقبل الابتعاد عن المظلة الأمنية الصينية وسيكون على كوريا الشمالية وبسرعة الاختيار لأن الرئيس ترمب بحاجة إلى قمة سنغافورة التاريخية وما سيجنيه إثرها من أرباح سياسية داخل وخارج أميركا