ليفربول تدعم صلاح ورفاقه بنهائي "أبطال أوروبا"

26/05/2018
روي افينس لاعب سابق في صفوف ليفربول في السبعينيات ثم مدربا لنادي حيث نال معه كأس الرابطة عام 95 ولبعض الوقت كان معلقا على مباريات ليفربول في الإذاعات المحلية يشعر بالفخر وهو يستذكر ماض فريقه السابق في المنافسات الأوروبية كأقرانه من مشجعي ليفربول يمني النفس بالتتويج ويراهن على رفاق محمد صلاح لتكذيب التكهنات يورغن كلوب ولاعبوه قاموا بعمل عظيم ندرك أن المباراة ستكون قوية ضد ريال مدريد مدينة ليفربول بكاملها مطمئنة ولدينا الكثير من الأنصار في مختلف بقاع العالم وآمل أن يقدم فريق المستوى الأفضل ويعود بالكأس في شوارع مدينة ليفربول ومحالها لا وبل في كل مكان فيها من الصعب ألا يعرف الناس أن فريق المدينة سيلعب نهائي أشهر وأقوى البطولات في أوروبا يكاد كل أنصار الحمر غادروا ولم يبق إلا القليل منهم ومن لم يسافر يبدو أن جسده هنا وعقله في كييف الأجواء يبدو أنها مرشحة لأن تكون احتفالية احتفاء بأول نهائي أوروبي لفريق أنصار ليفربول منذ العام 2017 في بورصة التكهنات من العبث البحث عن مناصرة يشكك في حظوظ ليفربول بالفوز نتمنى فوز ليفربول لنبيع أكثر أنا من مشجعي إيفرتون قلبي يرشح مدريد وعقلي ليفربول هذا المقهى الشعبي كان في كل المباريات التي خاضها ليفربول يمتلأ عن آخره هذه المرة ينصح القائمون عليه الزبائن بألا يصلوا متأخرين ويتوقعون أجواء ساخنة خلال سهرة نهائي ربما لن تختلف كثيرا كما يقولون عن أجواء المدرجات في كييف ندعو زبائن والأنصار إلى الحضور على الساعة الثانية ظهرا وإلا سيكون المكان ممتلئا بعد الرابعة الأجواء ستكون حماسية بالتأكيد سيغنون ويرقصون وأتمنى أن تكون نهاية السهرة سعيدة هذا العام الكرة في ليفربول لها نكهة خاصة ليس لأن لا أحد كان يتوقع بلوغ فريق المدينة الدور النهائي التشامبيونزليغ لكن لأن شعب ليفربول بجميع فئاته بات متأكدا أن فريقه عاد مجددا ليتربع على عرش الكرة الأوروبية نور الدين بوزيان الجزيرة ليفربول