قمة مفاجئة بين الكوريتين

26/05/2018
تتسارع التطورات في شبه الجزيرة الكورية من مختلف الاتجاهات ويزداد الترقب مع تسارع الخطى باتجاه الثاني عشر من يونيو القادم موعد القمة الأميركية الكورية الشمالية في سنغافورة المشكوك في انعقادها حتى الآن وإن كان الإعلان عنها مرة ثانية أحيا آمالا عريضة بإمكانية إنهاء عقود من التوتر في المنطقة والعداء مع الولايات المتحدة رئيس كوريا الجنوبية عقد قمة مفاجئة السبت مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وذكر أن الجانبين تبادل وجهات النظر بهدف إنجاح القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وتنفيذ إعلان بانمونجوم الذي تعهدت فيه بيونغ يانغ الشهر الماضي بإغلاق موقع اختباراتها النووية إيحاءة جددت لكن بحذر شديد التفاؤل بمسارات للقمة المرتقبة التي أعلن الرئيس الأميركي يوم الخميس إلغاءها بسبب ما وصفه بالعداء الصريح من جانب كوريا الشمالية التي أبدت أسفها على ذلك وقالت إنها تظل منفتحة على حل المشكلات مع واشنطن في أي وقت وبأي شكل صحيح ان ترمب عاد وقال في تغريدة على تويتر إن بلاده أجرت محادثات بناءة للغاية مع بيونغ يانغ للاتفاق من جديد على عقد القمة لكن ذلك لا يعني يقينا أن الأمور تسير بكاملها في الاتجاه الإيجابي نظرا لمواقف الرئيس الأمريكي المتقلبة وفي الأذهان أيضا أن بيونغ يانغ لم تفصح بعد عن تفاصيل أجندتها في سنغافورة إذا انعقدت لكنها ماضية قدما في تلبية المطالب الأميركية وفكت يوم الخميس الماضي موقع التجارب النووية في بانغي بشمال شرق البلاد بحضور شهود صحفيين من بيجين وموسكو وسول وأكدت استمرار تحركها في هذا الاتجاه بطريقة شفافة عموما تتجه الأنظار بقلق في كل منطقة شبه الجزيرة الكورية إلى ما يمكن أن تقود إليه التطورات الراهنة باعتبار أن السلام يمكن أن يحقق إلى جانب الاستقرار منافع كثيرة بينها بناء شراكات اقتصادية وسياسية طويلة المدى مع كوريا الشمالية التي تتطلع هي الأخرى لذلك