عمان تواصل جهودها لاحتواء آثار ميكونو

26/05/2018
برياحه العاتية كان الإعصار ميكونو على موعده مع سلطنة عمان فأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وفق آخر الإحصاءات إضافة إلى عشرات المصابين والمتضررين لا يبدو الإعصار الذي مر على أرخبيل سقطرى في اليمن وفعل فيه ما فعل لا يبدو على قوته رغم استمرار حالة المدارية وأمواج المد وكثافة تساقط الأمطار الذي سجل أرقاما قياسية عالمية بلغت 120 مليمترا بحسب الأرصاد الجوية العمانية قوات الدفاع المدني العماني التي استعدت للإعصار جيدا واستبقته بإصدار عدد من التحذيرات للمواطنين بالبقاء في منازلهم بدأت منذ ساعات فجر السبت الأولى بعملية إعادة تأهيل للطرق التي دمرت بفعل السيول الجارفة وأجلت أجهزة الدفاع المدني آلاف المدنيين من المواطنين والسياح من مناطق الخطر بينما أعلن فريق خفر السواحل تمكنه من إنقاذ نحو 260 شخصا كانوا محتجزين داخل قواربهم في البحر تم فتح وإدامة وتشغيل مراكز للإيواء الذين تم إخلاؤهم من المناطق المختلفة وبالإضافة إلى الجهود التي بذلت في عملية التوعية العامة والتي طبعا كما تعلمون أتت أكلها الأمر الذي شاهدناه في أعداد الوفيات والمصابين الحمد الاستعداد والتأهب الذي سبق الإعصار المداري أتى أؤكله في التخفيف من عدد الوفيات والإصابات رغم سرعة الرياح التي بلغت 140 كيلو مترا في الساعة وتضرر عدد كبير من المنازل والمنشآت التجارية إضافة إلى ارتفاع الموج إلى أكثر من عشرة أمتار ما أدى إلى تدفق المياه داخل الأحياء المطلة على السواحل تراجع الإعصار ميكونو إلى عاصفة من الدرجة الثانية أو منخفض مداري عميق لم يدفع السلطات العمانية إلى التخفيف من مستوى التحذيرات للسكان بعدم الخروج من المنازل في ظل تقارير عن احتمال استمرار الحالة المدارية التي تمر بها المنطقة والتي قد تمتد إلى يوم الأحد