دعاوى بمليارات الدولارات ضد غوغل وفيسبوك

26/05/2018
هل تخيلت خسارة نحو تسعة مليارات دولار بمجرد دخول القانون حيز التنفيذ ذلك نظريا على الأقل قيمة الغرامات التي طالب بها نشطاء يدافعون عن الخصوصية الشركات العاملة في مجال التواصل الاجتماعي فيس بوك وغيرها خلال الساعات الأولى من إنفاذ قانون حماية البيانات العامة في الاتحاد الأوروبي الناشط في مجال حماية الخصوصية ماكس شريمس قام برفع أولى القضايا تحت القانون الأوروبي الجديد ضد غوغل وفيس بوك وذلك بدعوى أن تلك الشركات تجبر المستخدمين على الموافقة القسرية على شروط الاستخدام في حين أن القانون الجديد يفرض على الشركات إعطاء المستخدمين ميزة الموافقة الاختيارية التي تتيح لهم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي حتى في حال عدم موافقتهم على تلك الشروط مثل الموافقة على توجيه الإعلانات كما يجب أن يسمح لهم بالانسحاب عندما يريدون ذلك نموذج العمل الذي يقول أنك ستحصل على الخدمة مجانا مقابل الحصول على بياناتك الخاصة ممنوع في قانون حماية البيانات بإمكانك اختيار مشاركة بياناتك وأن تقول إنك تريد دعايات أفضل وأنه يمكنكم استخدموا بيانات لتوجيه الدعايات لي لكن يجب أن يكون ذلك خيارا حرا للناس القانون يسمح بتغريم الشركات ما يصل إلى عشرين مليون يورو أو اربع في المائة من عائداتها السنوية أيهما أعلى في حال مخالفتها القانون الجديد وقد رفع الدعاوى شريمس على كل من فيسبوك وغوغل وواتساب وانستغرام مطالبا بغرامات قصوى ضدهم ويقولوا شريمس في السابق كان من الأرخص تجاهل حقوق الخصوصية أما الآن فأضحى من الأرخص ملاحقة تلك الشركات لأن الغرامات أضحت مرتفعة جدا ولكن وقبل أن تفكر في رفع الدعاوى على تلك الشركات في بلدك تأكد أنك تقع في نطاق الاتحاد الأوروبي فالقانون يحمي سكان تلك الدول فقط إلا أن طورت الدولة التي تسكن فيها قانونا فعالا لحماية بيانتك الخاصة لكنك على الأقل قد تستفيد من التغييرات التي اعتمدتها تلك الشركات بسبب القانون حيث إن بعضها طبقه ليشمل المستخدمين حول العالم