عـاجـل: مصادر للجزيرة: اللواء الأول نخبة شبوانية المدعوم إماراتيا في منشآت بلحاف يعلن ولاءه للحكومة اليمنية

قتل الفلسطينيين العزل بغزة مباح بقرار قضائي إسرائيلي

25/05/2018
قتل المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة مباح بقرار من أعلى سلطة قضائية إسرائيلية ليس ثمة تفسير آخر لقرار المحكمة التي رفضت مناقشة تعليمات إطلاق النار المعطاة لجنود الجيش الإسرائيلي في قمع مسيرات العودة السلمية على السياج الأمني بل ذهبت المحكمة أيضا إلى تحميل المسؤولية عن الشهداء والجرحى لمنظمي المسيرة فاتهمتهم بتعمد الاختلاط بمن سمتهم عناصر الإرهاب من حماس وتحولهم بذلك إلى طرف في نزاع مع جهة تعتبر عدوا لإسرائيل هي المحكمة العليا أوقفت بحيث إنها لم تر المتظاهرين إلا مهددين لأن جيش وطني وبالتالي المسروقة ودعم سياسة إطلاق النار باتجاه المتظاهرين بدون استثناء فقد تجاهلت المحكمة كل البيانات والأدلة المقدمة لها والتي تثبت أن المتظاهرين كانوا عزلا من السلاح ولم يشكل خطرا على أحد وتبنت في المقابل موقف الحكومة الإسرائيلية التي تعاملت مع المتظاهرين كإرهابيين وأباحت لقناصتها القتلى بلا رحمة أو تمييز لتحقيق هدف واحد هو منع اختراق السياج الأمني جريمة شقين قمع مسيرة سلمية هذا أمر غير قانوني وجريمة ثانية لاستخدام القوة المفرطة ضد إسرائيل للأسف الشديد المحكمة في هذا المجال أكدت الرواية التي صدرت عن الجيش وبالتالي وظفت القضاء وتم توظيف القضاء للتغطية على جريمة الحرب فمنذ أن بدأت مسيرات العودة في الثلاثين من مارس آذار الماضي ارتقى مائة وخمسة عشر شهيدا وزاد عدد الجرحى عن ثلاثة آلاف من بينهم أطفال وصحفيون ومسعفون والعدد قابل للزيادة قرار المحكمة العليا عدا عن أنه يخالف المنطق السليم بمنح الجيش الإسرائيلي الحق في القتل والتحقيق مع نفسه فهو يثبت أن لا خلاف في الموقف بين الساسة والعسكري والقضاء حين يكون الدم الفلسطيني هو المراقب والمستباح إلياس كرام الجزيرة من أمام المحكمة العليا في القدس الغربية