تحذير أممي جديد من مجاعة باليمن

25/05/2018
اليمن يتدهور من سيء إلى أسوأ هذا ما عبر عنه منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثية في حالات الطوارئ مارك لوكوك واصفا الحالة الإنسانية التي وصل إليها اليمن بسبب النزاع فقد شهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدا متزايدا في القيود على العمل الإنساني وانخفاضا في الورق التجارية الأساسية بسبب التأخير الناجم عن عملية التفتيش التي يجريها التحالف بقيادة السعودية بعد أن أجازت آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش مرورا هذه السفن بحسب ما ورد في البيان المسؤول الدولي ذكر في بيانه أن أكثر من اثنين وعشرين مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية أو حماية كما حذرت نحو ثمانية ملايين ونصف المليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي ومن خطر المجاعة وعليه طالب الحكومة اليمنية والتحالف الذي تقوده السعودية بتخفيف القيود المفروضة على دخول واردات الغذاء والوقود عبر الموانئ التجارية لليمن لتجنيب ملايين آخرين من الوقوع في خطر المجاعة لم يستثن المنسق الأممي الغارات الجوية للتحالف التي قال إنها عرضت حياة اليمنيين للخطر وتسببت في مقتل عدد كبير منهم وأضاف أن الصواريخ العشوائية التي تطلقها قوات الحوثي نحو الأراضي السعودية تضيف بعدا إضافيا للصراع وتضع مزيدا من المدنيين في خطر في نهاية بيانه دعا الحكومة والتحالف لاتخاذ خطوات نشطة لتعزيز الواردات التجارية من المواد الغذائية والوقود والإمدادات الإنسانية عبر جميع موانئ اليمن يشار إلى أن هذه التصريحات الأممية ليست الأولى من نوعها فسابقا أصدرت الأمم المتحدة سلسلة تقارير بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن وخصوصا ما يتعلق بالمجاعة وانتشار الأمراض