هذا الصباح-فرقة شعبية تحول شوارع القاهرة لمسرح مفتوح

24/05/2018
يسير أعضاء فرقة مسرحية في شوارع القاهرة القديمة وهم يقرعون الطبول وأدوات الإيقاع المختلفة تعبيرا عن ثقافات متعددة والهدف دعوة سكان الأحياء الفقيرة للحضور ومشاهدة عروضهم تقدم فرقة مدرسة ناس عروضا في مناطق عادة لا يتاح لسكانها على وجه العموم الذهاب إلى المسارح ويؤكد المنخرطون في التجربة إنهم يتعمدون استخدام إشارات رمزية مبسطة بما يتناسب مع الشارع فلا يملك العرض على الناس حلولا بل يترك لهم المجال للتفكير والنقد يتضمن الجزء الأول من كل العروض موكبا يشمل غناء ورقصا للفت انتباه الناس وجذبهم قبل أن يقدموا عروضا مسرحية للأطفال والكبار والمسرحيات هنا خصصت لقضايا ترتبط في شهر رمضان تاريخيا اقتصر فن المسرح بشكل كبير في بداياته ومنذ أن عرفته مصر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر على قصور الحكام والطبقة الأرستقراطية يقترح فيه عن الأغنياء وتسليتهم وإن تطور لاحقا بأن أصبحت بعد عروضه ذات صبغة شعبية مدرسة ناس مسرح فقد نشأت لهدف رئيسي وهو خلق تيار مسرحي يتفاعل مع القضايا الاجتماعية المختلفة