عون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

24/05/2018
لامكان للمفاجآت في السياسة اللبنانية هذه الأيام وكل الاستحقاقات يبدو أنها رهن التسوية السياسية المستمرة منذ عامين تقريبا فبعد يوم واحد من إعادة انتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان الجديد كلف سعد الحريري مجددا تشكيل الحكومة الثانية في عهد الرئيس ميشال عون وذلك في ختام يوم طويل من الاستشارات النيابية التي أجراها الرئيس اللبناني الكتل النيابية الوازنة تجمع على ضرورة تشكيل حكومة وفاق وطني بأسرع وقت ممكن نظرا للأخطار الإقليمية المتزايدة حول بلدنا والأوضاع الاقتصادية والمالية الضاغطة إن الحكومة الجديدة مدعوة لمواصلة تثبيت الاستقرار السياسي وترسيخ الالتزام بسياسة النأي بالنفس 111 نائبا من أصل 128 سموا الحريري لرئاسة الحكومة بينما امتنعت كتلة حزب الله عن تسمية أي شخصية وسيشكل تمثيل الحزب في الحكومة بعد العقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن عليه أحد أهم التحديات التي تعترض مسار تأليف الحكومة إضافة إلى توزيع الحقائب بين القوى السياسية والبيان الوزاري لهذه الحكومة الذي يحدد أطر عملها كيف ستتجه الأمور في المواجهة المفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران حول انسحاب الولايات المتحدة من الملف الإيراني وكيف سينعكس لبنانيا هذا الأمر يضاف إلى ذلك أن هناك ملفات كبيرة تنتظر هذه الحكومة حتى وإن استطاع الرئيس سعد الحريري أن يشكلها هذه الحكومة عليها أن تواجه ملفا اقتصاديا صعبا جدا ولا يلزم الدستور اللبناني رئيس الحكومة المكلف بمهلة زمنية لإتمام مهمته وهو ما يفتح الباب أمام احتمالات مختلفة بشأن المدة التي سيستغرقها الحريري لتشكيل حكومته الجديدة كرر الرئيس اللبناني مرارا أن عهده ينطلق فعليا مع حكومة ما بعد الانتخابات النيابية الأمر الذي سيزيد من حجم الضغوط على الحريري في مهمته الجديدة القديمة وربما يؤدي هذا الأمر أيضا إلى رفع سقف الشروط من جانب مختلف الأطراف وهو ما قد يؤخر ولادة الحكومة جوني طانيوس الجزيرة