صاروخ روسي أسقط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا عام 2014

24/05/2018
بعد قرابة ثلاثة أعوام من سقوطها المفاجئ فوق الأراضي الأوكرانية يكاد لغز الطائرة الماليزية يحل مع تحديد ما يرجح أنه سبب لسقوطها قال فريق دولي من المحققين في مؤتمرا صحفيا بهولندا إن الأدلة التي جمعوها طوال السنوات الثلاث الماضية تؤكد أن طائرة الركاب الماليزية أسقطت بعد استهدافها بصاروخ روسي من نوع بوك من قاعدة مضادة للطيران بمدينة كورسك الروسية ورغم أن المحققين كانوا قد توصلوا إلى هذه المعلومة في أكتوبر من عام 2017 فقد قالوا هذه المرة إن كل الأدلة والاختبارات التي أجروها تدعم نتيجة تحقيقهم الأول صاروخ روسي أسقطت الطائرة الماليزية كل ما وصلنا إليه في هذا التحقيق الجنائي يؤكد الاستنتاج السابق بأن الطائرة الماليزية أسقطت بصاروخ روسي من نوع بوك استعرض المحققون في المؤتمر الصحفي بيانات وصورا وخرائط ونتائج لتجارب قالوا إنهم أجروها لتأكيد التطابق بين ما خلصت إليه سابقا وبين ما حللوه من حطام الطائرة وبقايا ضحاياها مؤكدين أن أجزاء من الصاروخ الروسي ومواده المتفجرة وجدت في حطام الطائرة كما أشار المحققون إلى أنهم قاموا بتجربة تفجير صاروخ من نفس النوع لمعاينة الضرر الذي يخلفه وهل أيضا إلى تطابق ذلك مع ما أظهره حطام الطائرة خلاصة تأتي بعد ثلاث سنوات من التحقيقات وقرابة أربعة سنين منذ استيقاظ العالم على خبر سقوط الطائرة الماليزية المفاجئ والذي راح ضحيته 298 شخصا كانوا طاقم وركاب الرحلة بين كوالالامبور وأمستردام