هذا الصباح- سباق بين جدران سور الصين العظيم

23/05/2018
بأنفاس لاهثة ومتعبة يحاول هؤلاء المتسابقون إتمام مهمتهم التي بدؤوها مهمة لا تخلو من صعوبة وعلى لأنهم يصعدون فيها واحدة من عجائب الدنيا السبع وهو سور الصين العظيم رياضيون كثيرون منهم لهم باع طويل في خوض مثل هذه السباقات غالبهم الإرهاق تفضلوا السير أو ربما الزحف علهم يصلون إلى نقطة النهاية درجة يتفاوض المتسابقون في إمكانية صعودها ومن ثم الهبوط منها يعتبر هذا السباق تقليديا في الصين يقام منذ قرابة عشرين عاما النهاية تمكن رياضي إيطالي من الفوز بعد أن قضى أربع ساعات ودقيقة واحدة في رحلة الصعود والهبوط