هذا الصباح- أسرة فلسطينية تختار تعليم أبنائها بالمنزل

23/05/2018
في القدس الشرقية يبدأ أطفال أسرة فلسطينية يومهم الدراسي بشكل غير تقليدي فقد اختارت هذه العائلة التعليم المنزلي لأطفالها بعد أن أدركت الصعوبات العديدة التي قد يواجهها أبناءها بالذهاب إلى المدرسة أفراد هذه العائلة يقولون إنهم أول من لجأ إلى التعليم المنزلي في القدس الشرقية ففي التعليم المنزلي تتعدد طرق التدريس والمصادر بما يتيح الفرصة أمام الأهالي لاختيار الطريقة والمواد الدراسية من مناهج متعددة لتتناسب مع قدرات أطفالهم واحتياجاتهم الشخصية يستند التعليم المنزلي في الأساس إلى منطق الطفل وحاجته ودوافعه واهتماماته التي تختلف من طفل إلى آخر كما يعتمد ذلك النمط من التعليم على وجود طفل مع أسرته باستمرار لا هو ولا تمل الأسرة من الأسئلة الكثيرة التي يطرحها عليها أسسه هو الحوار الأسري والمجتمعي بينما يتخوف البعض من عائق الحصول على شهادة تؤهل صاحبها للبحث عن فرص عمل يسعى البعض لتلقي برامج تعليمية بمناهج أجنبية للحصول على شهادة مأمولة أو الالتحاق بالامتحانات الأجنبية في أوروبا وأميركا وهي شهادات معادلة مخصصة لمن تعلموا منزليا