قلق حقوقي عالمي من واقع السجون بمصر

23/05/2018
خلصت النتائج التي توصل إليها باحثون من مؤسسة كوميتي فور جستس إلى رصد 135 حالة من الانتهاكات سجلت في شهر مارس من هذا العام بينما شهد شهر ابريل تسجيل 163 حادثه من الانتهاكات وتنوعت هذه الانتهاكات ما بين الإخفاء القسري والاعتقال التعسف والإهمال الطبي وعمليات القتل خارج نطاق القضاء ثم التعذيب باحث كوميتي فور جستس أعلنوا أن أعلى عدد لحالات الإخفاء القسري شهدته محافظة الشرقية 41 حالة اعتقال وإخفاء أي ما يقرب من ضعف العدد في محافظة القاهرة التي شهدت إحدى وعشرين حالة وتقول المنظمة إن سجن المنيا العمومي يواصل منحى مقلقا في ارتفاع عدد الوفيات داخله منذ بدأت المؤسسة الدولية مراقبة مراكز الاحتجاز في مصر وحملت كومتي فور جستس السلطات المصرية المسؤولية عن التزاماتها التي تفرضها المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر منظمة هيومان رايتس ووتش بدورها علقت بالقول إن مصر تعيش أسوأ أزمة حقوقية منذ عقود ووثقت المنظمة الدولية الاستخدام الممنهج للتعذيب من جانب الشرطة المصرية وضباط الأمن الوطني لإجبار المحتجزين على الاعتراف أو كشف معلومات أو كجزء من العقاب وتقول منظمة العفو الدولية هي الأخرى في أحدث تقاريرها إن أزمة حقوق الإنسان في مصر مستمرة بلا أهواده خلال هذا العام فقد تعرض مئات الأشخاص للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة والإخفاء القسري على أيدي السلطات وأعدم عشرات الأشخاص خارج نطاق القضاء بمنأى عن أي عقاب